http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

كوبلر يكرر دعوته لإطلاق السراح الفوري لأطفال الشرشاري

ليبيا المستقبل 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بعثة الأمم  المتحدة للدعم في ليبيا: كرر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، إدانته القوية لاختطاف أطفال الشرشاري من صرمان ويدعو إلى إطلاق سراحهم الفوري وغير المشروط. وقال الممثل الخاص كوبلر "لقد حزنت حزناً عميقاً لاستمرار اختطاف الأطفال الثلاثة، وجميعهم دون سن الثالثة عشر. لا أستطيع أن أتخيل المعاناة والمحنة التي يعيشها والداهم ومحبيهم. فقضيتهم تُظهر أن حتى الأطفال ليسوا في مأمن من الاختطاف الذي أصبح وللأسف شائعاً في جميع أرجاء ليبيا. أدعو إلى عودتهم الآمنة والسريعة إلى أسرتهم."  وأضاف الممثل الخاص "تثبت هذه الحادثة مرة أخرى أن ثمة حاجة ملحة لأن يضع جميع الليبيون خلافاتهم جانباً وأن يعملوا سوية مع حكومة الوفاق الوطني لمحاربة حالة انعدام القانون وإعادة تأسيس النظام وسيادة القانون."



معلومات أساسية

قام مجهولون باختطاف عبد الحميد محمد الشرشاري، 7 سنوات، ومحمد محمد الشرشاري، 9 سنوات، ودهب محمد الشرشاري، 12 سنة، في 2 كانون الأول/ديسمبر في صرمان. ووقعت الحادثة في الصباح عندما كانت والدتهم تصحبهم إلى المدرسة حيث قام ستة رجال مسلحين وملثمين يستقلون سيارتيْ شيفروليه باعتراض سيارتهم، وأطلقوا النار على السيارة مما تسبب في جرح السائق. وقامت الأسرة بإبلاغ مديرية الشرطة في المنطقة الغربية كما أنها لم تأل جهداً لمحاولة تأمين إطلاق سراح أطفالها. وقام أفراد لم يعرّفوا عن أنفسهم بالاتصال عدة مرات بالأقارب وطالبوا بفدية كبيرة. وتوقفت هذه الاتصالات مؤخراً.

وأصدرت لجنة مكافحة جرائم الخطف والابتزاز التي شكلها المجلس البلدي في صبراته شريط فيديو يحتوي "اعترافات" لأفراد يشتبه أنهم قاموا بعمليات اختطاف ومن ضمنها اختطاف الأطفال الثلاثة. وبعد هذه "الاعترافات" وغيرها من التقارير التي أفادت أن عناصر مسلحة من عائلة النميري التي قامت باختطاف الأطفال، توفي ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص في تبادل لإطلاق النار في 9 كانون الثاني/يناير في صرمان أثناء محاولة عائلة الأطفال ومؤيديها تحرير الأطفال. ولقد تم اختطاف حوالي 30 شخصاً من صرمان وصبراته وغيرها من المدن الغربية في 8 كانون الثاني/يناير على ما يبدو بهدف مبادلتهم مع أفراد تم إلقاء القبض عليهم من قبل اللجنة. وبحسب اللجنة، تم إطلاق سراح الثلاثين فرداً في 10 كانون الثاني/يناير. كما أفادت تقارير أنه تم أيضاً إطلاق سراح عدد من المشتبه بهم الموقوفين لدى اللجنة.
 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com