http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

تيار برلسكوني في إيطاليا يدعو إلى تحالف مع حفتر

الوسط 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دعت صحيفة «الجورنالي» الإيطالية الخميس حكومة ماتيو رينزي إلى التحالف مع الفريق خليفة حفتر، أولاً لمواجهة «داعش»، وثانيًا لصد محاولات الاستقطاب الفرنسية في التعامل مع الأزمة الليبية لأسباب اقتصادية وفق الصحيفة.



وقالت إن مجمل المعادلة في ليبيا بالنسبة لإيطاليا هو إيجاد قوة على الأرض تسمح بالمواجهة مع خطر «داعش»، وفي الوقت نفسه تسمح بإحداث توازن مع فرنسا الساعية لأسباب اقتصادية إلى الانفراد بإدارة الوضع الليبي.

وأضافت الصحيفة التي يمتلكها باولو برلسكوني، شقيق رئيس الوزراء الإيطالي السابق سلفيو برلسكوني، «إن مثل هذه العملية يمكن حلها عبر التحالف مع الفريق خليفة حفتر الطرف الوحيد الذي يملك في ليبيا قوة ذات مصداقية وتحظى في الوقت نفسه بدعم مصر وروسيا».

وحذرت الصحيفة من محاولات التهميش التي تتعرض لها إيطاليا لثنيها عن لعب دور قيادي في إعادة بسط الاستقرار والأمن في ليبيا، لافتة إلى أن كلاً من فرنسا وبريطانيا تلعبان دورًا بموافقة أميركية، ودعت إلى تجنب سيناريو العام 2011 عندما أوحت فرنسا أنها كانت الطرف الحاسم في معادلة التغيير الليبي.

ورأت «الجورنالي» أن الفرصة الوحيدة لتجاوز الضعف الإيطالي ربما يتمثل في تحالف مع حفتر؛ لأنه «لا يمثل طرفًا مثاليًا ولكنه الجهة الوحيدة القادرة التي تمتلك نواة جيش فعلي».

وشددت الصحيفة على وجوب الاستمرار في دعم حكومة التوافق بقيادة فائز السراج، مع تمكين الفريق حفتر من شؤون الدفاع فيها وتحويل قيادة الأركان الحالية في طبرق إلى وزارة فعلية للدفاع في ليبيا.

وأشارت إلى أن أي تحرك يجب أن يركز على مواجهة الطرف الساعي لعزل السراج، وأن حث حفتر على اللحاق بعملية التوافق يعد الخيار الأفضل للجميع.

واعتبرت «الجورنالي» أن هذا الأمر يخفف من الضغط على إيطاليا، ويجعل مهمتها الموقتة مستقبلاً تتمثل فقط في ضمان حماية حكومة السراج والدفاع عن منشآت ومرافق مؤسسة (إيني) في ميليتة وما حولها.

وتحدثت غالبية الصحف الإيطالية الخميس عن مخاطر تهميش إيطاليا، مؤكدة وجود مؤشرات فعلية على بداية تحركات فرنسية وتوجه أميركي لإعطاء الضوء الأخضر لتوجيه ضربات داخل ليبيا.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com