http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

جدل بشأن دور بعثة الأمم المتحدة في ليبيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

المغرب المغربية: صرح مارتن كوبلر المبعوث الدولي إلى ليبيا بأنه قدّم أربعة مقترحات لرئيس الحكومة المكلف فائز السراج، من ضمنها ضرورة تواجد العنصر النسائي بنسبة لا تقل عن 30 % من إجمالي الحقائب الوزارية وكذلك تعيين منسق لشؤون المرأة لدى مجلس الرئاسة. تصريح المبعوث الدولي مارتن كوبلر فتح الباب من جديد للحديث عن مدى تقيد والتزام بعثة الأمم المتحدة بمهامها ،التي تقتصر في الأصل على تقديم الدعم والمشورة والنصح للفرقاء واحترام إرادة الليبيين.



غير أن الأحداث والمستجدات أظهرت عكس ذلك فتجاوزات البعثة انطلقت منذ الخطوات الأولى من مسار الحوار السياسي في 'غدامس' والجلسات اللاحقة له. ليتمادى المبعوث الدولي في الحياد عن دوره الأساسي حيث طلب بعد ذلك من مجلس النواب تغيير نظامه الداخلي حتى لا يتم اتخاذ أي عقوبات بحق الأعضاء المقاطعين للجلسات انذاك. صحيح أن مجلس النواب لم يغير نظامه الداخلي لكن المهم أنه لم يطبق ما نص عليه ذلك النظام الداخلي تجاه المقاطعين، ونقلت مصادر موثوقة تعرّض رئيس مجلس النواب ورئيس المؤتمر الوطني لضغوطات بالجملة وتهديدات أحيانا وإغراءات من طرف البعثة الأمميّة.

حياد بعثة الدعم عن دورها كان بين أسباب تعثّر مسار الحوار السّياسي ويبقى السؤال هنا هل كانت البعثة مضطرة للخروج عن المهام المنوطة بعهدتها؟ في هذا السياق يؤكد المتابعون للشأن الليبي أنّ تعنت الفرقاء وانعدام الخبرة السياسية والجهل الكامل بقواعد التفاوض والحوار، دفع بالمبعوث الدولي السابق برناردينو ليون للتدخّل وإعطاء التّعليمات .

تأويلات

الجدل حول حقيقة دور بعثة الأمم المتحدة للدعم لدى ليبيا لم يتوقف منذ تعيينها وقد بلغ أوجه خلال طرح البعثة مسودات الاتفاق السياسي ،جدل تضاعف بعد مراسم التوقيع على الاتفاق غذاه تغيب عدة أطراف فاعلة ومعارضة رئيسي برلماني طرابلس وبنغازي ،حيث تمّ وصف حكومة التوافق بحكومة الوصاية وحكومة المنفى لعدم استطاعتها دخول طرابلس. ووسط هذه التجاذبات والعراقيل يواصل رئيس الحكومة المكلف فائز السراج بهدوء لافت جهوده واتصالاته من أجل التسريع بإعلان تشكيل الحكومة. السراج يتابع بقلق كبير التطورات الأمنية داخل بلده ويجري اتصالات مع دول الجوار والإقليم بحثا عن الدعم المطلوب.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com