http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

طيران مجهول يستهدف معسكرًا بمنطقة الظهير غرب سرت

الوسط 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شن طيران حربي مجهول عشية اليوم الخميس غارات جوية استهدفت معسكرًا بمنطقة الظهير (20 كلم غرب سرت) بالصواريخ، وهو موقع يسيطر عليه تنظيم «داعش» ويستخدم لتدريب عاصره، وهو الهجوم الثاني من نوعه الذي يستهدف المنطقة خلال أسبوع.



وقالت مصادر وشهود عيان لـ«بوابة الوسط» إنهم شاهدوا لهيب النيران يتصاعد من موقع الهجوم بعد تنفيذ الطيران الحربي ضرباته للموقع، وأن الخسائر المادية واضحة فيما لم يعرف بعد إن كان الهجوم قد أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ووفق مصادر محلية فإن طائرات حربية مجهولة قصفت قبل يومين موقعًا لتنظيم «داعش» في منطقة الظهير 20 كلم غرب سرت وأوقعت خسائر كبيرة في صفوف التنظيم وآلياته، كما استهدف القصف موقعًا آخر للتنظيم بمخيم النهر الصناعى، الذي كان تتمركز فيه حتى شهر مارس الماضى الكتيبة «166» التابعة لما يعرف بـ«فجر ليبيا».

وأكدت مصادر محلية متواترة مقتل أحد قيادات تنظيم «داعش» ليلة الثلاثاء - الأربعاء في سرت، يدعى حمد عبدالهادي مكنى بأبي أنس المهاجر من الجنسية السودانية.

وأوضحت المصادر خلال اتصالات هاتفية مع «بوابة الوسط» أن مواطنًا تمكن من قنص السوداني أحد مسؤولي المحكمة الشرعية لإمارة تنظيم «داعش»، عند وصوله إلى مصحة طبية مقابل منتزه سرت.

وذكرت مصادر بالغرفة الأمنية المشتركة بالمنطقة الوسطى لـ«بوابة الوسط» أمس الأربعاء أن طائرات حربية حلقت فوق مدن سرت وهراوة وبن جواد والنوفلية، لرصد تحركات ومواقع عناصر تنظيم «داعش»، وأن الطائرات وفقًا للمصدر تابعة لرئاسة الأركان بالمؤتمر الوطني العام.

وقال مصدر أمني لـ«بوابة الوسط» إن تنظيم «داعش» عزز المدخل للمدينة بخمس دبابات، وجهز عناصره هناك بالعتاد والآليات المسلحة تحسبًا لهجمات يتوقعها، وبدا بتحرك عسكري ملحوظ عند المدخل المعروف ببوابة الخمسين، عقب استهداف مواقعه بضربات جوية خلال الأيام الماضية.

وأشار المصدر إلى أن تنظيم «داعش» نقل مقر عملياته العسكرية من مزرعة الأبحاث بعد قصفها إلى مجمع فنادق سرت.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com