http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

دار الافتاء تحرم الاحتفال والليبيون يستقبلون العام الجديد وسط دعوات بالتسامح

الوسط 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

آثارت فتوى تحرم الاحتفال برأس السنة الميلادية وتبادل التهاني أصدرتها لجنة الفتوى بدار الإفتاء الليبية جدلاً بين الليبيين على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض .



وقالت لجنة الفتوى بدار الإفتاء الليبية في بيان نشرته تحت عنوان من فتاوي الدار «إن الاحتفال برأس السنة الميلادية محرم شرعًا؛ لما فيه من إقرار لما عليه النصارى من شعائر الكفر، ورِضىً به، ويَحرم على المسلم أن يَرضى بشعائر الكفر أو يُهنئ بها غيره؛ لأن الله تعالى لا يرضى بذلك».

بالمقابل تبادل الكثير من الليبين التهاني والأمنيات بأن يكون العام الجديد عام سلام واستقرار ونهاية للحرب وبداية للمصالحة الحقيقية، وعودة النازحين والمهجرين وركز أغلب المغردين على الدعوة الى التسامح وحقن الدماء والعفو والتصالح ونبذ العنف والتطرف.

ويطل العام الجديد على الليبيين في ظل المزيد من الترقب والتفاؤل الحذر عكسها الحوار السياسي الليبي في الصخيرات بالمغرب الذي نجح في تقديم رئيس حكومة توافقي متمثل في شخص فائز السراج الذي ينتظره الكثير من العمل والعراقيل والمصاعب،بعد النجاح حتى الأن في إغلاق ملف أعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com