http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

ليبيا في الصحافة العربية (السبت 16 يناير 2016)

الوسط 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حل الشأن الليبي ضيفًا مكرمًا على الصحافة العربية الصادرة صباح اليوم، حيث ظهر بشكل مكثف على صفحاتها وفي مقالات كتابها، بدءًا من وفاة سفير ليبيا لدى ألمانيا جراء عملية جراحية، ومرورًا بـ«تصعيد حكومة إخوان ليبيا العراقيل لإفشال حكومة السراج»، وغيرها من أحداث الشأن الليبي.



بدءًا من جريدة «الأهرام» المصرية، حيث ذكرت خبرًا عن وفاة سفير ألمانيا لدى ليبيا.

وفاة سفير ليبيا لدى ألمانيا

قالت جريدة «الأهرام» إن سفير ليبيا لدى ألمانيا السنوسي كويدير، توفي جراء عملية جراحية له بالقلب في أحد مستشفيات ألمانيا، كما نشرت نعي وزارة الخارجية الليبية، لسفيرها بألمانيا، مشيرة إلى أن «الفقيد كان مثالاً للخلق والالتزام، متمسكًا بمبادئه وبعملة الدؤوب من أجل وطنه من داخل مواقع المسؤولية وخارجها».

سفير ليبيا لدى ألمانيا السنوسي كويدير

سفير ليبيا لدى ألمانيا السنوسي كويدير

وإلى جريدة «العرب» اللندنية، والتي نشرت خبرًا عن حكومة إخوان ليبيا و«تصعيدها العراقيل لإفشال حكومة السراج».

إخوان ليبيا تضع العراقيل أمام حكومة السراج

وقالت جريدة «العرب» إن حكومة طرابلس الليبية برئاسة خليفة الغويل التي تخضع للمؤتمر الوطني المنتهية ولايته الموالي لجماعة الإخوان المسلمين، صعَّدت من إجراءاتها لعرقلة الجهود التي يبذلها رئيس حكومة الوفاق الليبية المُكلف فائز السراج لتوفير المناخ السياسي والأمني المناسب لعمل حكومته.

وأكدت أنه بعد أقل من 24 ساعة على إعلان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية المنبثق عن اتفاقية الصخيرات عن قراره الأول المتعلق بتشكيل لجنة أمنية لتنفيذ الترتيبات المنصوص عليها في اتفاقية الصخيرات، عبرت حكومة إخوان ليبيا عن مواقفها المتشنجة، مستحضرة شعارات فترة ما قبل اتفاقية الصخيرات، مما عزز المخاوف من عودة الأوضاع في ليبيا إلى المربع الأول من الفوضى.

ونشرت جريدة «العرب» تصريحات المحلل السياسي الليبي عزالدين عقيل التي اعتبر فيها أن ما صدر عن حكومة المؤتمر الوطني، هو خطوة استبقاقية لنتائج المشاورات التي يجريها فائز السراج للتوصل إلى اتفاق حول تشكيلة حكومته، ولإفساد الترتيبات الأمنية.

رئيس الحكومة الليبية فائز السراج

رئيس الحكومة الليبية فائز السراج

وإلى جريدة «الحياة»، والتي أفردت مساحة للشأن الليبي على صفحاتها قائلة، إن «داعش» يمدد نفوذه إلى ليبيا والمتوسط بقلم الكاتب سليم نصار.

«داعش» يمدد نفوذه إلى ليبيا والمتوسط

اعتبرت جريدة «الحياة» تمدد تنظيم «داعش» في المناطق الساحلية لليبيا، وتهديده المثلث النفطي، تحديًا كبيرًا لأوروبا ومصالحها الحيوية، وهو ما يفسر حرص الاتحاد الأوروبي على الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية من شأنها أن تمنع الانقسام السياسي بين الحكومتين المتنازعتين في طرابلس وطبرق.

وأضافت أن موغيريني التقت في تونس مسؤولين ليبيين أبلغتهم أن الاتحاد الأوروبي مهتم بتشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا، وأنه على استعداد لتقديم مئة مليون يورو في سبيل تحقيق هذا الهدف، وأخبرتهم أيضًا أن الاتحاد الأوروبي متخوف من ازدياد حدة الانقسام العشائري الذي يشجعه «داعش»، لذلك أكدت مشاركة فرقة ألمانية مؤلفة من 150 جنديًا سيتوجهون إلى تونس للمباشرة في تدريب عناصر ليبية.

وقالت الجريدة إن الرئيسين الأميركي باراك أوباما والفرنسي فرانسوا هولاند اتفقا على شن حرب جوية ضد مراكز «داعش»، وهي منتشرة في مدينة سرت وحولها، أي على المنطقة الوسطى من الساحل.

وترى حكومة فرنسا أن طموح «داعش» لحكم ليبيا من سرت يؤهله مستقبلاً للاستيلاء على آبار النفط، وعلى تقييد حركة الملاحة في البحر الأبيض المتوسط، أي أن يلعب دور «القاعدة» في الصومال، وما يمثله «الشباب» من مخاطر على التجارة البحرية قبالة مضيق باب المندب.

عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في لبييا. (أرشيفية: الإنترنت).

عناصر من تنظيم داعش الإرهابي في لبييا. (أرشيفية: الإنترنت).

والمؤكد أن دولاً اوروبية غير فرنسا أيدت المشاركة في ضرب مراكز «داعش»، شرط موافقة حكومة الوحدة الوطنية برئاسة فائز السراج على ذلك.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com