اخبار ليبيا رمضان

وثيقة مبادئ لتعزيز الثقة بين مكونات مصراتة

ليبيا الخبر 0 تعليق 199 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها

وقّعت كل الشخصيات المنتخبة، والقيادية والمسؤولة، والوعاظ والنشطاء وقيادات الرأي العام، ومتابعي الشأن العام، وكل من تقلد مناصب مهمة بالدولة، وكل أهالي مدينة مصراتة، على وثيقة مبادئ تعزيز الثقة.

وتهدف بنود هذه الوثيقة التي تحصل موقع ليبيا الخبر على نسخة منها، بإلزام كل الشخصيات الموقعة وتعهدهم بعدم وضع مدينة مصراتة وسمعتها وعلاقاتها مع باقي المناطق الليبية على المحك مع تهيئة المناخ المناسب لبناء جسور الثقة في الداخل بين أبنائها وفي الخارج مع شركائها في الوطن.

بالإضافة إلى تعزيز قوة المؤسسات المدنية بمختلف سلطاتها بما يحقق الإرادة الحرة لأهالي مصراتة في بناء دولة القانون والمؤسسات ويحفظ للمدينة هيبتها وينمي اقتصادها ويبرز مظهرها الحضاري، وتأكيد صدق النوايا عبر التوقيع على هذه الوثيقة تكسر الحواجز بين الشخصيات الموقعة وتعزز ثقة أهالي المدينة في قياداتها، للاتفاق حول أي مشروع وطني تتكون لبناته داخل مدينة مصراتة.

وتتكون بنود الوثيقة الموقع عليها من عدة نقاط وهي: يجب على الجميع التعامل مع السلطة الحالية الموجودة والمتمثلة في حكومة الوفاق الوطني والاعتراف بولايتها إلى حين معالجة الخلاف السياسي وتوفر البديل أو إجراء الانتخابات، والالتزام بدعم مؤسسات الدولة المدنية والقضائية والأمنية والعسكرية والتمكين لها لأداء مهامها وواجباتها المنوطة بها مع نبذ أي سلوك من أفراد أو مجموعات يعرقل عملها.

والتأكيد على مبدأ حرية التعبير والتظاهر السلمي بما لا يتجاوز حقوق الآخرين أو يعطل مرافق أو مصالح الدولة أو يهدد أمنها وسلامتها أو يسئ لضيوف المدينة وعلاقاتها المحلية أو الدولية، والابتعاد عن خطاب الكراهية والتخوين والتكفير في المنابر ووسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وعدم السماح بتشويه المدينة أو استغلال اسمها لخدمة توجهات بعينها.

واحترام نتائج العملية الانتخابية وعدم اللجوء للتهديد والعنف لفرض توجهات أو آراء معينة أو الشغب لتعطيل مؤسسات الدولة وممارسة العمل السياسي تكون بالطرق الديمقراطية المعروفة، وعدم تهديد السلم الأهلي داخل المدينة أو خارجها وعدم الزج بأبنائها في الصراعات السياسية أو الاقتتال خدمة للمصالح الشخصية.

والتأكيد على علوية القانون واللجوء للمحاكم عند الخصومة وعدم استيفاء الحق بالذات، وعدم التعامل مع المنظمات المصنفة كإرهابية أو الشخصيات التابعة لها حسب قرارات مجلس الأمن مع التعاون مع المؤسسات الوطنية لمكافحة الإرهاب، والالتزام بما تضمنه الاتفاق السياسي الليبي باعتباره الأساس المتاح حاليا لمشروع بناء الدولة بدعم محلي ودولي.

تصنيفات

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com