تويتر اخبار ليبيا

عبدالجليل لـ218: 33 ألف معلم بلا رواتب.. وتجاوزات كبيرة

ليبيا 218 0 تعليق 168 ارسل لصديق نسخة للطباعة



د. عثمان عبدالجليل

أجاب وزير التعليم في حكومة الوفاق الوطني د. عثمان عبدالجليل، بإسهاب ووضح عن أسئلة الجمهور التي نقلها له برنامج “البلاد” على شاشة (218)، الأربعاء.

واستهل عبدالجليل اللقاء بأن يطمئن الليبيين على الموسم الدراسي الجديد، وأكد أن الاستعدادات ممتازة وأن العام سيبدأ بتاريخ 1/10.

وعن سؤال بشأن زيارته إلى إيطاليا، قال إنها كانت في إطار اتفاقية أبرمت بوقت النظام السابق وتتعلق بمنح دراسية، وعرضنا عليهم مشاريع عديدة وأبدوا دعمهم، ونحن الآن ننتظر الرد.

ووردت لقناة (218) العديد من الأسئلة بشأن المشاكل التي يعاني منها الطلبة في الخارج، حيث نقلناها للوزير والذي بدوره أجاب على أولها بأن الوزارة تتفهم أي ظروف يمر بها طلبتنا في الخارج وسنحتسب الفترة التي قضوها، مبينا أن التمديد للطلبة في الخارج سيحسم الأسبوع المقبل، لكن اللائحة تقول إنه إذا لم ينه الطالب دراسته خلال الفترة المحددة يتم التمديد له وفق شروط محددة.

وأوضح عبدالجليل “إذا لم يتمكن الطالب من إنهاء دراسته لظروف خارجة عن إرادته، فعلى المشرف تزويدنا بتقرير وتصور لإتمام دراسته، ثم تتم الموافقة، فالتمديد ليس حق مكتسب للطالب وإنما هو مساعدة له في حال حصلت معه ظروف”، مؤكدا أن أي خطوة تصب في صالح تشجيع الطالب الجيد لن تقف الوزارة ضدها.

وبين عبدالجليل أن الجامعات المصرية احتفظت بشهادات الطلبة الليبيين بسبب عدم تسديد الديون، موضحا أنه سيتم زيارة مصر قريبا لحل كل المشاكل.

وشدد على عدم رضاه عن تصرف مصرف ليبيا المركزي بشأن التفويضات، وقال إنه لا يرى أن القرار من اختصاص المصرف، مؤكدا أنه يتضامن مع الطلبة في الخارج بشأن ظروفهم لكن هذه المشاكل تراكمية وتحتاج لوقت.

وذكر وزير التعليم في حكومة الوفاق الوطني د. عثمان عبدالجليل، أن 33 ألف معلم لم يتقاضوا رواتبهم من سنتين، مبينا أن الوزارة تسعى لحل عام ومنصف للجميع.

وتطرق الوزير إلى وجود تجاوزات كبيرة في القرارت السابقة وبالتفويضات الممنوحة للطلبة، ذاكرا على سبيل المثال اكتشاف طالب عمره 69 عاما يدرس في إحدى الجامعات الخارجية، وهذا يخالف التعليمات واللائحة التي حددت عمر طالب الماجستير والدكتوراه.

وبشأن سؤال عن نقل الطلبة في الخارج من دولة إلى أخرى، شدد عبدالجليل أنه لن يوافق على نقل أي طالب الا بوجود مبررات إنسانية قوية جدا، مضيفا أن النظام الجديد يمنع الطالب من الانتقال لدولة أخرى لأسباب التحصيل الأكاديمي.

وعن سؤال بشأن مستحقات الطلبة المالية، ذكر الوزير أن الوزارة تسعى لتطبيق نظام يتم بموجبه تحويل المستحقات بتاريخ 29 من كل شهر عبر المصرف المركزي، مبينا أنه تم اقتراح إعطاء كل طالب “فيزا” وتحويل الأموال له كل آخر شهر دون تعقيدات، مؤكدا أنه سيتم تطبيق المقترح خلال شهر 9 أو 10 المقبل.

وأوضح عبدالجليل أن الوزارة ستواصل مع الجامعات بشكل مباشر بشأن الأمور المالية دون العودة للقنصليات الليبية، مشيرا إلى هذه الخطوة ستوفر على البلاد 150 مليون دولار.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com