تويتر اخبار ليبيا

“رايتس ووتش” تطالب الحكومة المؤقتة بتسهيل تسليم الورفلي إلى الجنائية الدولية

ليبيا الخبر 0 تعليق 41 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الحكومة الليبية المؤقتة بالبيضاء اتخاذ خطوات فورية لتسهيل تسليم آمر محاور القوات الخاصة “الصاعقة” محمود الورفلي إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأصدرت الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية، الثلاثاء الماضي، أمرا بالقبض على القيادي في عملية الكرامة محمود الورفلي، لمسؤوليته عن  ارتكاب جرائم قتل بوصفها جريمة حرب.

وقال نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في “هيومن رايتس ووتش” إريك غولدستين: “تشير مقاطع الفيديو المنشورة إلى ارتكاب القوات المرتبطة بالجيش الليبي التابع لعملية الكرامة، سلسلة جرائم حرب خطيرة على مدى عدة أشهر”.

وأضاف غولدستين، أن مذكرة المحكمة الجنائية الدولية ضد الورفلي تمثل إنذارا لباقي القادة المسيئين في ليبيا، وأن جرائمهم الخطيرة تشير إلى أنه يوما ما ستودي بهم إلى زنزانة سجن في لاهاي، حسب تعبيره.

وذكرت “هيومن رايتس ووتش”، أنه بالنظر إلى الجرائم الخطيرة التي ارتكبت في ليبيا والتحديات التي تواجه السلطات، فإن ولاية المحكمة الجنائية الدولية لا تزال حاسمة لإنهاء الإفلات من العقاب في ليبيا.

وطلبت المنظمة الحقوقية، تعليقا من المتحدث باسم عملية الكرامة أحمد المسماري، لكنها لم تتمكن من الوصول إليه، وفي الثامن من أغسطس الجاري، أرسلت “هيومن رايتس ووتش” رسالة إلكترونية إلى الجيش الليبي شرق ليبيا، للتعليق على مقاطع فيديو وصور تُظهر محمود الورفلي يقود إعدامات أو ينفذها بحق سجناء، لكنها لم تتلق ردا.

من جانبه رفض الناطق باسم القوات الخاصة ميلود الزوي تنفيذ أمر الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية القاضي بتوقيف آمر محاور القوات الخاصة في مدينة بنغازي، محمود الورفلي.

وطالب الزوي في تصريح لوكالة رويترز، المحكمة الجنائية الدولية بالتركيز على “اعتقال الذين شردوا وقتلوا الرجال والنساء والأطفال، والذين مارسوا التعذيب والدمار” مؤكدا أن قواته ستواصل كفاحها ضد هذا “الفصيل القمعي”.

وأصدرت الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية، ، الثلاثاء الماضي، أمرا بالقبض على القيادي في عملية الكرامة محمود الورفلي، لمسؤوليته عن  ارتكاب جرائم قتل بوصفها جريمة حرب.

يذكر أن القيادي محمود الورفلي قد قام خلال الأشهر الماضية، بعدة عمليات إعدام رميا بالرصاص في شوارع بنغازي دون محكمة قانونية وقضائية رسمية، وكان آخرها ظهوره في تسجيل مصور جديد تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي في 24 من الشهر الماضي، يقوم بإعدام 20 شخصا مقيدا ومثلما، رميا بالرصاص.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com