http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

في العدد 91: لقاءات حفتر في روسيا ولغز اختفاء زيدان وحصار درنة

الوسط 0 تعليق 56 ارسل لصديق نسخة للطباعة



صدر، اليوم الخميس، العدد 91 من جريدة «الوسط»، متضمنًا كثير الحوارات الحصرية والتحقيقات الميدانية والتقارير المهمة، التي تغطي القضايا الليبية كافة.

ونشرت «الوسط» في صدر صفحتها الأولى تقريرًا أبرزت فيه هيمنة زيارة المشير خليفة حفتر لروسيا على مجمل أحداث الأسبوع، ونقلت عن مراقبين أن هدف تلك الزيارة هو اللجوء إلى حليف قوي قد يستطيع رفع حظر توريد الأسلحة المفروض على ليبيا منذ 2011، بالإضافة إلى إصرار موسكو على أن الحل في ليبيا لا يمكن أن يتحقق إلا تحت مظلة الأمم المتحدة.

أولى رحلات موسم الحج
وتزامنًا مع اقتراب موسم الحج، رصدت الجريدة أجواء الفرحة والسعادة التي عمت أرجاء ليبيا بعد إعلان شركة الخطوط الجوية الليبية، الناقل الوطني والرسمي لحجاج بيت الله الحرام، مساء الاثنين، تسيير أولى رحلاتها لهذا الموسم من مطار معيتيقة الدولي باتجاه الأراضي المقدسة. وقال تقرير الجريدة إن تلك الخطوة جاءت بعد أن وضعت حكومتا «الوفاق» و«الموقتة» اللمسات الأخيرة على تفاصيل إجراءات الحج كافة.

مراقبون: زيارة حفتر لموسكو تهدف إلى اللجوء لحليف قوي قد يستطيع رفع حظر توريد الأسلحة المفروض على ليبيا

في المقابل أبرزت «الوسط»، عبر تحقيق لها من طرابلس وبرقة، كواليس اختفاء رئيس وزراء الحكومة الموقتة السابق علي زيدان في العاصمة الليبية، وقالت في التحقيق إن الغموض خيم على مصير زيدان، وعززه تبادل للاتهامات بين مختلف الأطراف السياسية حول الجهة التي تقف وراء اختفائه، وفيما أكدت مصادر بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني لـ«الوسط» أن المجلس «لم يكن على علم بترتيبات زيارة علي زيدان»، دان مجلس النواب في طبرق خطف رئيس الوزراء السابق، وطالب أعضاؤه المجلس الرئاسي بضرورة «فك أسره والخروج للإعلام لتبيان الحقيقة» باعتباره السلطة المسيطرة في العاصمة.

لمطالعة العدد 91 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وعلى صعيد الأوضاع الميدانية في درنة، أولت الجريدة اهتمامًا ببدء قوات الجيش الوطني السماح بدخول المستلزمات الطبية والأدوية إلى المدينة، والسماح للأسر بالخروج منها للحد من معاناة المواطنين الناتجة عن الحصار، إذ جرى السماح بدخول شاحنة محملة بأسطوانات الأكسجين تجاوز عددها 130 أسطوانة إلى المدينة لتغطية احتياجات مستشفى الهريش.

وصول جثمان العقيد الجهاني
ولم تتجاهل الجريدة تغطية وصول جثمان العقيد الجهاني بمروحية إلى قاعدة بنينا الجوية لتسليمه إلى أهله، وأعقب ذلك إقامة مراسم الجنازة عقب صلاة عصر الاثنين الماضي في بنغازي. وألمحت الجريدة إلى أن ذلك جرى بعد 16 يومًا من سقوط طائرته جنوب درنة.

وفي متابعة حثيثة لواقع الأحوال الميدانية في منطقة الصابري بمدينة بنغازي، أجرت «الوسط» جولة تفقدية لكل تفاصيل المنطقة، واستعرضت في مستهل التحقيق الألغام والعبوات الناسفة التي وضعتها قوى الشر في طريق المدنيين الأبرياء بالمنطقة قبل تحرير الجيش الوطني مدينة بنغازي.

وفي لقاءات خاصة مع سكان المنطقة، وقفت الجريدة على المشهد كاملاً، والمحاولات التي تبذلها الأجهزة المعنية لإعادة المنطقة إلى سابق عهدها، وجهود الجيش والشرطة لفرض الأمن والاستقرار، وإعادة تأهيل المرافق.

«الوسط» تقوم بجولة في منطقة الصابري، تستعرض خلالها الألغام والعبوات الناسفة التي وضعتها قوى الشر في طريق المدنيين

وتحت عنوان «المسكوت عنه في استراتيجية القذافي مع الأمازيغ والطوارق والتوبو»، نشرت «الوسط» الحلقة التاسعة من كتاب «الصراع من أجل مستقبل ليبيا ما بعد القذافي»، وجاء فيها أن مواقف النظام كانت غير مستقرة تمامًا مع المجتمعات الأخرى غير العربية في ليبيا، كما أن الوعي الدولي بالتمييز أجبر القذافي في النهاية على التواصل مع الممثلين الأمازيغ، بالإضافة إلى أن جبل نفوسة كان واحدًا من مراكز المقاومة العنيفة، مما أدى مباشرة إلى انهيار طرابلس، وبعد انهيار النظام عاد الطوارق إلى مالي والنيجر للمساهمة في عدم الاستقرار الإقليمي.

تصاعد الخلاف بين الخارجية والمالية
صفحات الاقتصاد رصدت من جانبها تصاعد خلاف بين المفوض بمهام وزير المالية بحكومة الوفاق الوطني، أسامة حماد، والمفوض بمهام وزير الخارجية، محمد سيالة، بشأن مهام وزير المالية التي أسندتها حكومة الوفاق إلى الأخير؛ بسبب «ظروف صحية يمر بها حماد»، على حد قولها.

أما صفحة الثقافة فعنيت بتغطية ورشة عمل لوضع اللوائح والقوانين الخاصة بمؤسسة المسرح والسينما والفنون، التي جرت فعالياتها على «مسرح الصداقة» في مدينة شحات. وقال المسرحي عزالدين الدويلي، لـ«الوسط»: «إن الورشة أقامتها الهيئة العامة للإعلام والثقافة بالحكومة الموقتة، وحضرها العديد من الفنانين المهتمين بهذا الشأن».

صفحة الفن اهتمت بمتابعة اختتام فعاليات المهرجان الموسيقي في مدينة بنغازي الأربعاء، مشيرة إلى أن المهرجان هو الأول من نوعه، وجرت فعالياته تحت عنوان «مهرجان الزمن الجميل»، في الفترة من 14 وحتى 16 أغسطس الجاري.

وأخيرًا إلى صفحات الرياضة، التي ألقت الضوء على انتهاء المدير الفني الوطني للمنتخب الليبي الأول لكرة القدم للاعبين المحليين، جلال الدامجة، من وضع خطة التأمين، التي سيلجأ إليها في لقاء الجمعة، أمام نظيره الجزائري، في تمام الساعة الثامنة مساءً بتوقيت ليبيا، على ملعب «الطيب المهيري»، بمدينة صفاقس التونسية، ضمن إياب الدور الحاسم المؤهل إلى بطولة الأمم الأفريقية للاعبين المحليين «الشان»، المنتظر إقامتها في كينيا العام 2018، ويهدف الدامجة من التأمين الحفاظ على نتيجة الفوز في مباراة الذهاب بقسطنطينة (1/2)، السبت الماضي.

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com