http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الدامجة لـ«الوسط»: لم نتأهل للشان بعد وحذار من موقعة صفاقس

الوسط 0 تعليق 51 ارسل لصديق نسخة للطباعة



حذر المدير الفني للمنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم، جلال الدامجة، لاعبيه من مسألة التقليل من قيمة وأهمية مباراة الإياب أمام المنتخب الجزائري للمحليين غدا الجمعة بملعب الطيب المهيري بصفاقس التونسية، ضمن إياب الدور الحاسم المؤهل إلى بطولة الأمم الأفريقية للاعبين المحليين، المنتظر إقامتها في كينيا العام 2018 واعتبرها مباراة حاسمة، مؤكدا أن بطاقة التأهل لم تحسم بعد باعتبار أن مواجهة الجمعة ستكون هي الشوط الثاني واستكمالا لمباراة ملعب قسطنطينة الأولى بالجزائر، مطالبا لاعبيه بنسيان نتيجة مباراة الذهاب الأولى بملعب قسطنطينة والتي حقق فيها «فرسان المتوسط» الفوز بنتيجة (1/2)، والتفرغ للتركيز على المباراة الثانية الهامة بملعب صفاقس من أجل تأكيد وضمان بطاقة التأهل لنهائيات الشان.

التهاون في كرة القدم قاتل وما تحقق نتيجة كفاح اللاعبين وتحملهم المسؤولية في ظروف صعبة

وشدد الدامجة على ضرورة تكرار الفوز للتأكيد على أن الفوز في مباراة الذهاب الأولى كان مستحقا، ولم يكن بضربة حظ، وإنما كان ثمرة ونتيجة إصرار واردة كبيرة تحلى بها وتسلح بها لاعبو الفريق ضمن سلسلة كفاحه، والتي بدأت منذ عمل الجهاز الفني الوطني الحالي والذي حقق نتائج مقبولة وجيدة آخرها افتتاح التصفيات المؤهلة إلى نهائيات الأمم الأفريقية في الكاميرون 2019 بالفوز على سيشل بخماسية، مقابل هدف ضمن افتتاح تصفيات المجموعة الخامسة والتي تضم أيضا نيجيريا وجنوب أفريقيا.

وجدد الدامجة في تصريحات خاصة إلى جريدة «الوسط» تحيته وتهنئته لكل اللاعبين، على الروح البطولية التي تحلوا بها، فضلا عن الانضباط والالتزام وتحمل المسؤولية والتحدي في ظروف صعبة جدا واجهوها خلال المرحلة الأولى من التحضيرات، مؤكدا أن تأكد ترشيح ليبيا للشان على حساب منتخب بحجم الجزائر سيعطي دفعة معنوية كبيرة خلال المرحلة المقبلة، وإنذارا لكل منافس خلال المواعيد والاستحقاقات المقبلة، وخصوصا على واجهتي تصفيات الكان وما تبقى من مشوار التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، معلنا في نهاية حديثه أنه سيخوض المباراة الثانية أمام الجزائر بنفس التشكيل تقريبا الذي ظهر به في لقاء الذهاب بقسطنطينة، وأنه لا تغييرات أو تحويرات كبيرة ستطرأ على التشكيلة التي خاض بها لقاء الذهاب الأول.

شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com