http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

حفتر يوقف محمود الورفلي للتحقيق بناء على طلب الجنائية الدولية

ليبيا الخبر 0 تعليق 2 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها

أبلغت القيادة العامة للقوات المسلحة التابعة لعملية الكرامة، محكمة الجنائية الدولية، بأن المتهم الرائد محمود الورفلي يخضع حاليا للتحقيق أمام المدعي العام العسكري في القضايا المنسوبة إليه في صحيفة الدعوة.

وأوضحت القيادة العامة برئاسة اللواء المتقاعد خليفة حفتر في بيانها اليوم الخميس، أن الورفلي رهن التوقيف الآن منذ تاريخ التكليف الصادر بالتحقيق من قبل خليفة حفتر من يوم الثاني من شهر أغسطس الجاري.

وأعلنت القيادة، أنه جرى إيقاف المتهم عن العمل وإيداعه بالتوقيف على ذمة القضية، مؤكدة استعدادها للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية لاطلاعكم على نتائج التحقيق ومجريات المحاكمة، وفق البيان.

وجددت قيادة عملية الكرامة، تأكيدها على احترام الاتفاقيات الدولية والقانون الإنساني الدولي وعلى تعاليم الشريعة الإسلامية، مثنيةً على الجهود المبذولة من المحكمة الجنائية الدولية في سبيل تحقيق الاستقرار والأمن المجتمعي، وحماية الشعوب من ويلات الحروب والنزاعات المسلحة.

ونقل البيان، أن قائد عملية الكرامة خليفة حفتر، قد أكد في عدة مناسبات وبلاغات لمنتسبي قواته والقوات المساندة له على ضرورة التقيد الكامل بهذه التعليمات والأوامر الصادرة بالخصوص، وتشمل على سبيل المثال عدم استيفاء الحق بالذات واحترام الحريات الشخصية وتسليم المعتقلين من الجماعات الإرهابية لجهات الاختصاص.

وتبرأت القيادة العامة للقوات المسلحة التابعة لعملية الكرامة، من هذه الأفعال ومن مرتكبيها، موضحة أنها لا تمثل إلا من يقترفها ويكون بذلك عرضة للقانون والعقوبات الرادعة، بحسب ما ذكر البيان.

وطمئنت قيادة عملية الكرامة، محكمة الجنائية الدولية بأن إجراءات التحقيق وبما يضمن تحقيق العدالة تسير وفق القانون العسكري الليبي منذ تاريخ المشار إليه سابقا.

أمر دولي بالقبض على الورفلي

وكانت الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية، قد أصدرت الثلاثاء الماضي، أمرا بالقبض على القيادي في عملية الكرامة محمود الورفلي، لمسؤوليته عن ارتكاب جرائم قتل بوصفها جريمة حرب.

في حين طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الحكومة الليبية المؤقتة بالبيضاء اتخاذ خطوات فورية لتسهيل تسليم آمر محاور القوات الخاصة “الصاعقة” محمود الورفلي إلى المحكمة الجنائية الدولية.

جرائم الورفلي

يذكر أن القيادي محمود الورفلي قد قام خلال الأشهر الماضية، بعدة عمليات إعدام رميا بالرصاص في شوارع بنغازي، وكان آخرها ظهوره في تسجيل مصور جديد تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي في 24 من الشهر الماضي، يقوم بإعدام 20 شخصا مقيدا ومثلما، رميا بالرصاص.

ويعد هذا التسجيل ليس الأول من نوعه الذي ظهر فيه محمود الورفلي أحد مقاتلي قوات عملية الكرامة، وهو يقوم بالإعدام رميا بالرصاص في شوارع بنغازي دون محكمة قانونية وقضائية رسمية.

حيث ظهر الورفلي في تسجيل مصور تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي، قيامه بإعدام ثلاثة أسرى من قوات مجلس شورى ثوار بنغازي رميا بالرصاص، وذلك بعد يوم واحد من عمليات نبش للقبور وقتل وتمثيل بالجثث بحق نساء ومقاتلين من مجلس شورى ثوار بنغازي، قامت بها قوات خليفة حفتر، عقب سيطرتها على منطقة قنفودة غرب بنغازي في 18 مارس الماضي.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور للجثث التي أحرق بعضها أفراد قوات حفتر ملتقطين صور “السلفي” بجانبها، إضافة إلى تسجيلات مصورة لنبش القبور والتمثيل بالجثث التي منها جثة القيادي بمجلس الشورى جلال مخزوم التي جالت بها سيارات عسكرية شوارع مدينة بنغازي قبل أن تعلق على باب معسكر الصاعقة.

وفي بداية مايو الماضي، تداول نشطاء تسجيل مصور (فيديو) على صفحاتهم في “فيس بوك” و”تويتر”، يظهر عملية تصفية لشخص جزائري من قبل قيادي في قوات عملية الكرامة، بتهمة انتمائه لتنظيم الدولة، وأظهر التسجيل، آمر محاور القوات الخاصة “الصاعقة” محمود الورفلي، وهو يقوم بتصفية هذا الجزائري الذي ألقي القبض عليه في بنغازي أثناء محاولته تجهيز سيارة مفخخة، وجرى تسليمه إلى الورفلي الذي أقدم على إعدامه فورا.

وسبق للقيادي بالقوات الخاصة محمود الورفلي أن أقدم على إعدام أحد أسرى مجلس شورى ثوار بنغازي في يونيو 2016، ونشر عملية الإعدام في تسجيل مرئي بشعار القوات الخاصة وكتب على صفحته الرسمية على فيسبوك أنه لا يعير اهتماما بالمنظمات الدولية ومحكمة الجنايات والأمم المتحدة وحقوق الإنسان.

وكان قائد عملية الكرامة اللواء المتقاعد خليفة حفتر قد ظهر خلال تسجيل مرئي تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يوجه الأوامر بقتل جميع الأسرى وعدم إحتجاز أي منهم في السجون.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com