اخبار ليبيا رمضان

هل يعلم السراج الجهة المختطفة لعلي زيدان؟

بوابة افريقيا 0 تعليق 29 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال ناشط ليبي إن رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج أبلغهم أنه "يعلم" الجهة، التي اختطفت رئيس الوزراء الأسبق علي زيدان"، المختفي منذ أسبوع.  جاء ذلك، عبر منشور لعضو وفد الجنوب الزائر لطرابلس علي سعيد نصر، على صفحته بموقع "فيسبوك"، عقب لقاء ضمن وفد من جنوبي البلاد، بالسراج للسؤال عن مصير علي زيدان. 

وأوضح نصر، وهو ناشط يتحدر من الجنوب مسقط رأس زيدان، أن السراج أبلغهم كذلك أنه "تواصل مع مكتب النائب العام وأفاد الأخير بأنه لا يوجد بحق زيدان أي قيود أو مطالبة من طرفهم"، في إشارة إلى عدم مسؤولية أجهزة الأمن عن اختفاءه.  ولم يذكر الناشط الليبي ما إذا كان السراج قد كشف عن هوية الجهة المختطفة لزيدان أو دوافعها. 

كما لم يصدر أي تأكيد أو نفي فوري من جانب السراج نفسه بشأن ما نقله الناشط الليبي على لسانه.  واختطفت مجموعة مسلحة (لم يعرف تبعيتها)، يوم الأحد الماضي، علي زيدان أثناء تواجده بمقر إقامته المؤقت بفندق فيكتوريا بالعاصمة طرابلس، واقتادته إلى جهة غير معروفة وسط غياب التصريحات الرسمية. 

وبحسب منشور الناشط نصر فقد قال السراج "إن النائب عبد المولى عبد النبي (عضو بالبرلمان الليبي) أبلغه برغبة زيدان زيارة طرابلس ورحبت بذلك، واستقبله مدير مكتبي يوسف المبروك، ولم يطلب أي ترتيبات أمنية، وقال إن له ترتيبات خاصة به".  وتابع السراج، بحسب رواية نصر، "اختطاف زيدان أزعجني أكثر منكم وقلت أكثر مما قلتم وأكثر حدة". 

وتابع "اتصلت بابن علي زيدان، ونحن بصدد تأمين اتصال له ليطمئن على والده (..)، اختطاف زيدان يسيئ لي، وأنا أعمل بشكل مكثف على إطلاق سراحه "، وفق المنشور نفسه.  وقال أعضاء بمجلس النواب الليبي، في بيان لهم الثلاثاء، إن من اقتاد زيدان إلى مكان مجهول هي "دورية مسلحة تابعة لقوات المجلس الرئاسي". 

وهذه هي المرة الثانية التي يختطف فيها زيدان، حيث اختطف في 10 أكتوبر/تشرين الأول 2013 من داخل مقر إقامته بفندق كرونثيا في طرابلس، أثناء فترة رئاسة الحكومة، على يد مجموعة مسلحة تعرف باسم "غرفة عمليات ثوار ليبيا".  وتولى زيدان رئاسة الحكومة في 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2012 حتى 11 مارس/آذار 2014 بعد أن صوت المؤتمر الوطني العام بحجب الثقة عن حكومته، وتكليف وزير الدفاع عبد الله الثني بمهام رئيس الحكومة لحين انتخاب رئيس وزراء جديد. 

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com