اخبار ليبيا رمضان

التلفزيون السويسري: إمام من أصل ليبي يثير الكراهية بين السويسريين

الوسط 0 تعليق 166 ارسل لصديق نسخة للطباعة



اتهم التلفزيون العمومي السويسري إمامًا من أصل ليبي يدعى «أبو رمضان» يلقي خطبًا دينية في أحد مساجد «بيل» بإشاعة الكراهية بين السويسريين بازدراء الديانات الأخرى، مشيرًا إلى أنه يشارك في برامج تبثها قناة «التناصح» الليبية، ويتلقي منذ سنوات مساعدات اجتماعية من سويسرا بلغت حتى الآن أكثر من 600 ألف دولار أميركي.

وقد حصل برنامج «روندشاو» الإخباري على تسجيل للإمام «أبو رمضان» يقول فيه: «اللهم عليك بأعداء الملة والدين، اللهم عليك باليهود، وبالصليبيين الحاقدين وبالهندوس، وبالروس وبالشيعة الرافضة» خلال خطبة ألقاها في مسجد الرحمن في كانتون برن.

وقد نُـقل عن الإمام قوله: «إن من يصادق كافرًا هو ملعون إلى يوم القيامة»، كما اقترح أيضًا «ألا يخضع المسلمون إلى القوانين المحلية»، وأشار التلفزيون السويسري إلى أنه حصل على تسجيل يقول فيه «أبو رمضان»: «إذا أخبرتني بأن مسلمًا سرق أو اغتصب، فهو وشأنه، ولا يجب أن تتحدث أنت عن ذلك».

ووفقًا لخطاب أرسله إلى برنامج «روندشاو»، نفى «أبو رمضان» أنه يدعو إلى مهاجمة سويسرا أو العالم الغربي، لكنه أقر بأنه يُعارض إسرائيل وأيديولوجيتها الصهيونية.

وكشف التحقيق الذي أجراه البرنامج التلفزيوني الإخباري «روندشاو» بأن الإمام المذكور «ظل يتلقى تعويضًا عن البطالة ومخصصات مالية أخرى لمدة 13 عامًا على الأقل من السلطات المحلية في نيداو، محلّ إقامته».

وقال التلفزيون السويسري: «لا يوجد أي دليل للاعتقاد بأنه حصل على هذه المساعدات بشكل غير قانوني، أو أن السلطات التي منحته تلك المساعدات قد انتهكت أي لوائح قانونية، فإن ما أُشيع عن دعوته إلى الكراهية دفع السياسيين المحليين إلى النظر في القضية. وقد اقترح أحد هؤلاء السياسيين طرده من سويسرا».

من جهته، قال كريستيان هوري، رئيس قسم الرعاية الاجتماعية على المستوى المحلي، في تصريح إلى برنامج «روندشاو»: «ليس لدينا الإمكانات للتحقيق حول كل شخص من عملائنا».

ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام، «فإن أبو رمضان لا يتقن اللغتيْن الفرنسية والألمانية، كما أنه لا يحسن التحدث بالإنجليزية، وهو ما يعيق اندماجه في سوق العمل».

في سياق متصل، اكتشف الإعلاميون أن هذا الواعظ يقدم دروسًا في مدينتي بيل بيان ونيوشاتيل، بالإضافة إلى مشاركته من حين لآخر في برامج تبثها قناة «التناصح» الليبية.

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com