تويتر اخبار ليبيا

اليابان: قوة التجربة النووية لبيونغ يانغ فاقت التقديرات

الوسط 0 تعليق 43 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال وزير الدفاع الياباني، اليوم الثلاثاء، إن التجربة النووية الأخيرة لكوريا الشمالية كانت أقوى من التقديرات الأولية وبلغت حوالي 8 أضعاف قوة القنبلة التي ألقيت على هيروشيما.

وأثارت كوريا الشمالية الأحد قلقًا دوليًا عندما فجرت ما قالت إنه قنبلة هيدروجينية يمكن وضعها على صواريخ بعيدة المدى، بحسب «فرانس برس». وكانت وزارة الدفاع اليابانية قد ذكرت في وقت سابق أن قوة القنبلة بلغت 70 كيلوطن، وذلك بناء على تقديرات لجنة منظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.

غير أن وزير الدفاع إيتسونوري أونوديرا قال للصحفيين الثلاثاء إن وزارته رفعت تقديراتها إلى نحو 120 كيلوطن طبقًا مع مراجعة المنظمة لتقديراتها. وأضاف: «يمكن أن نتصور أن التجربة النووية أظهرت قدرة عالية إلى حد ما». ويمكن أن تكون قوة انفجار قنبلة 120 كيلوطن أكبر بثمانية أضعاف قوة القنبلة الأميركية التي دمرت هيروشيما العام 1945 والبالغة 15 كيلوطن.

والتقديرات الجديدة تتجاوز أيضًا قوة 50 و100 كيلوطن التي أشار إليها مدير الشؤون السياسية في الأمم المتحدة جيفري فيلتمان في مجلس الأمن الدولي. في وقت سابق اليوم دعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي المجتمع الدولي إلى تشكيل جبهة موحدة ضد استفزازات بيونغ يانغ. وقال آبي عند لقائه وزير الدفاع الهندي آرون جايتلي في طوكيو: «مسألة احتواء أعمال كوريا الشمالية الشائنة تعتمد على تضامن أعضاء المجتمع الدولي».

وقال السفيرة الأميركية في مجلس الأمن نيكي هايلي أمام اجتماع طارئ للمجلس إن واشنطن ستقدم مشروع قرار بفرض عقوبات جديدة تتم مناقشته في الأيام المقبلة، مع إمكانية التصويت عليه الاثنين المقبل. لكن يبدو أن تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء الذي رفض المطالب الأميركية لفرض عقوبات جديدة بوصفها «غير مفيدة» قد عمقت التباين بين الدول الكبرى حول سبل كبح جماح بيونغ يانغ، مع موسكو وبكين في جهة وواشنطن وحلفائها في الجهة الأخرى.

شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com