http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

عمداء مجالس بلديات برقة : يجددون تؤكديهم بعدم المساس بالمؤسسة العسكرية  وقياداتها 

وال البيضاء 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

المرج 17 يناير 2016(وال) – عقد  ببلدية  المرج اجتماعا موسع لعمداء مجالس  بلديات برقة لتدارس ومناقشة الوضع  السياسي، ولتحديد أليات العمل والدور  الذى تقوم  به مجالس البلديات في المنطقة الشرقية في أزمة  الراهنة .



 وأكد مراسل وكالة الأنباء الليبية أن العمداء المجتمعون قد تدرسوا – خلال اجتماعهم بفندق المرج السياحي أمس السبت – أهم الأحداث المتسارعة والوضع المالي لبلديات المنطقة الشرقية الذى قد أصبح متردياً من جراء عدم إحالة المخصصات المالية المعتمدة  بالميزانية العامة للدولة  لعام 2015 المنصرم.

كما قد تدارس العمداء تدهور مستوى الخدمات بالبلديات من جراء السياسات التي تتبعها الحكومة، والمشاكل التي تصادف  المواطن الليبي حالياً من انعدام السيولة  المالية، وانقطاع الكهرباء المستمر، وارتفاع الأسعار  في كافة  المجالات، وتدنى مستوى الخدمات الطيبة، ونقص المواد الغذائية، وتدهور الأوضاع الأمنية والإدارية في كافة مؤسسات  الدولة .

وفى تصريح خاص لرئيس المجلس الأعلى لبلديات المنطقة الشرقية عميد  بلدية الساحل يونس عبد الشفيع : قال إن الوطن في حالة حرجة جداً ويجب من تظافر الجهود بين البلديات للنهوض بالبلد وعبور الأزمة الراهنة، مشيراً إن عمداء البلديات  يمثلون بلدياتهم ومن أنتخبهم وهم صوت الشعب والمواطن البسيط .

ومن جهته، قال عميد  بلدية بئر الأشهب فتح الله  المنفى إن  على حكومة الوفاق  اعتماد خيارات الشعب  ولا خيار لنا الإ الجيش المتمثل في القيادة  العامة  للجيش الليبي فهي  الجهة الممثلة عن  الشعب  .

ويرى عميد  بلدية جردس العبيد المهدى المهشهش أن الحل  يكمن في اجتماعات دورية للبلديات مع القيادة العامة للجيش الليبي والفريق أول ركن خليفة حفتر  لحلحلت الأزمة .

ويقترح عبر تصريحاته لوكالة الأنباء الليبية تشكيل  لجنة طوارئ من البلديات تُطالب  برجوع النواب إلى أرض الوطن  ولابد من عقد اجتماعات واسعه لتقيم قبول أو رفض  الحكومة وأهم  الضمانات  الواجب شرعتنها  من النواب قبل اعتماد حكومة الوفاق .

ويقول عميد  بلدية سلوق  بشير الفاخري أن  إي مقترح بدون الاعتراف بقيادة  الجيش الليبي لن يكون مقبول من الشعب، ويجب من الجميع استنباط مكامن القوى  وتحليل الفجوات التي ربما  قد تجعل الجيش خارج المشهد، معتبراً أن الجيش خط أحمر” .

وفي ذات الشأن، أضاف عميد  بلدية  قمينس مصطفى  محمود  العشيبى أن مجلس النواب هو الممثل الشرعي  للدولة حاليا،  ويجب على الجميع  دعم الجيش  الذى يحارب الإرهاب  والذى أنقذ الشعب من المجازر  التي ترتكب  في حقه، ولن  يبحث الشعب عن بديل أمنى  أو قوة أمنية  وبواسل الجيش  في ميادين القتال .

 وعن مكون التبو يصرح يحى  بوبكر  موسى  الطبيب  مدير منطقة الربيانة  “إن ثله من النواب  قد  غادرو الوطن وهم  اليوم كاتحاد  بلديات يطالبون من جميع النواب  التواجد تحت قبة البرلمان، وكما  عبر عن استيائه من بعض الاجتماعات التي تُعقد  دون التمثيل لمكون التبو، كما أنهم كمكون يرفضون إي مقترحات أممية  لا تلبى احتياجات  الشعب الليبي .

 وفى  اختتام الملتقى أصدر المجتمعون بياناً  يؤكد على عدم المساس بالمؤسسة العسكرية  وقياداتها  التي يجب أن  تكون خارج الصراع  السياسي ، وكما أكد البيان إن المجالس تؤكد بصفة قاطعه على الثوابت الصادرة في بيان الوسيطة بالجبل الاخضر في السادس والعشرين من  ديسمبر الماضي والمطالب بدعم الجيش وتشكيل لجان تواصل مع الغرب والشرق والجنوب الليبي  ودعم اللحمة الوطنية .

وجاء في البيان التأكيد على استقلال ليبيا ووحدة ترابها والرفض التام  لإصدار إي قرارات من خارج  قبة البرلمان والتأكيد على شرعية مجلس النواب لكونه الممثل الشرعي للشعب .

وكما جاء في البيان الشامل لست بنود في البند الرابع الرفض التام لحكومة وصاية  أو حكومة منفى  تصدر  قرارات من خارج ليبيا .

وأكد مراسل  الوكالة أن المجتمعون  قد نقلوا توصياتهم والبيان الصادر منهم  لمقر القيادة العامة لقوات العربية الليبية المسلحة بمدينة المرج لمقابله الفريق ركن خليفة بلقاسم حفتر لتدارس ما تمخض عن اجتماعهم .

وحضر الاجتماع كلا من مسعود آدم عمر عميد بلدية المرج، ويحي بوبكر موسى مدير منطقة الربابينة، ومصف الصابر عميد بلدية القبة، وعلي يحي عميد بلدية القيقب، ومحمد رمضان سيدي مدير منطقة الشؤون لإدارية، وبشير الجرماني الفاخري عميد بلدية سلوق، ويونس عبد الشفيع عميد بلدية الساحل، ومحمد سليمان العبدلي عميد بلدية توكره، ومحمود سليمان العشيبي عميد بلدية قمينس، وإدريس عبد الحميد عبد الله عميد بلدية شحات، والمهدي لمهشهش عميد بلدية جردس العبيد

ناجي المآزق عميد بلدية طبرق، وحمدي عمر العمروني عميد بلدية الأبيار، وفتح الله خطاب عميد بلدية بير الأشهب، ومفتاح عبد ارحيم بوخليل عميد بلدية الكفرة بحضور علي التريكي عميد بلدية البيضاء المكلف ورئيس لجنة الازمة في الحكومة المؤقتة . (وال – المرج) أ ف/ ع م




شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com