تويتر اخبار ليبيا

العمليات الأمنية تدفع بعض مهربي البشر لإيقاف نشاطهم و تسليم المهاجرين لجهاز مكافحة الهجرة صبراتة

ليبيا 24 0 تعليق 55 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أخبار ليبيا24

تتعرض عصابات الاتجار بالبشر و الهجرة غير الشرعية في مدينة صبراتة لضغوط كبيرة و بعضها توقف عن العمل بعد الإجراءات الصارمة التي يتخذها خفر السواحل الليبي و الأجهزة الأمنية بمساعدة القوات الإيطالية بالسواحل الشمالية الغربية لليبيا و أدى ذلك إلى انخفاض عدد المهاجرين عبر المتوسط للسواحل الإيطالية .

و سجلت إيطاليا 6500 مهاجر منذ منتصف شهر يوليو أي مايعادل 15% فقط من مجموع الأعداد المسجلة بذات الفترة بين عامي 2014 و 2015 .

و ذكر بعض المسؤولون الليبيون أن انخفاض عدد المهاجرين يرجع إلى مراقبة خفر السواحل لأية علميات غير قانونية و محاولات الهجرة بالإضافة إلى تضييق الخناق على العصابات التي تشرف على هذه العمليات على الأرض .

و قال مسؤولون في الأجهزة الأمنية في مدينة صبراتة لوكالة الأنباء الفرنسية إن المهربين في صبراتة أبدوا رغبتهم في تسليم آلاف الأشخاص الذين كانوا يخططون لترحيلهم لأوروبا و للسواحل الإيطالية.

و قال رئيس مكتب مكافحة الهجرة غير الشرعية في صبراتة الرائد باسم الغرابلي : “إن السلطات و الأجهزة الأمنية تمنح الفرصة للمهربين و المتاجرين بالبشر لإعلان التوبة و التوقف عن الأعمال غير القانونية و تسليم أنفسهم”.

و أضاف الغرابلي أنه و منذ إنشاء هذه القوة لمكافحة الهجر غير الشرعية تحصلت على دعم من حكومة الوفاق الوطني مشيرًا إلى أن الجهاز كان يفتقر للإمكانيات التي تساعدهم على أداء عملهم بالمقارنة مع عصابات المهربين التي كانت تمتلك إمكانيات كبيرة تساعدها على إتمام عملياتها.

وأوضح رئيس المكتب أن حوالي 90 % من المتاجرين بالبشر في مدينة صبراتة أوقفوا أنشطتهم غير القانونية بعد مفاوضات مع سكان المدينة و أتى ذلك بعد أن منحتهم الأجهزة الأمنية إنذاراً باستخدام القوة في حال عدم امتثالهم للقانون و التوقف عن نشاطهم .

وأكد الغرابلي وجود عدد من مراكز الإيواء للمهاجرين في صبراتة قادرة على استيعاب الآلف الذين سيتم ترحيلهم لبلدانهم وفق الإجراءات المتبعة و بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني والمنظمات الدولية المختصة .

وتابع رئيس المكتب أن أجهزة الأمن في صبراتة كثفت من تواجدها وعملها بالإضافة إلى دوريات خفر السواحل الليبي بالمياه الإقليمية و تعزيز الدوريات الإيطالية و الأوربية بالمياه المفتوحة، لافتا إلى أن المشتبه بهم في الاتجار بالبشر أغلبهم  من الجهاديين والمتطرفين و من ينتمون لتنظيمات و كيانات متطرفة .

يذكر أن عصابات المهربين و المتاجرين بالبشر في صبراتة قاموا ببناء أرصفة بحرية خاصة بهم على شواطئ المدينة و يمتلكون عشرات القوارب التي يمارسون بها نشاطهم بشكل شبه يومي .

يشار إلى مدينة صبراتة تعتبر إحدى أهم النقاط الرئيسية لنشاطات عصابات تهريب البشر في السواحل الليبية باتجاه السواحل الإيطالية و تحاول السلطات الإيطالية الحد من هذه العمليات بعد أن أبرمت اتفاقا مع حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج يتضمن التعاون مع خفر السواحل الليبي و قوات مكافحة الهجرة غير الشرعية لوقف هذه العمليات و ملاحقة من يشرفون عليها .

شارك المقالة

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 24




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com