تويتر اخبار ليبيا

ورطته لحيته واعتزل لهذا السبب.. 11 معلومة عن عزيز المصري

ايوان ليبيا 0 تعليق 163 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ورطته «لحيته» واعتزل لهذا السبب.. 11 معلومة عن «عزيز المصري»

توفيق عبد الحميد

"كمال أبو العزم" في مسلسل "حضرة المتهم أبي"، و"عزيز المصري" في "حديث الصباح والمساء" و"عباس السكري" في "امرأة من نار"، جميعها أدوار جعلت "توفيق عبد الحميد" واحدًا من كبار الفنانين على الساحة الفنية، وخاصة الدرامية، بفضل أدائه الواقعي وشخصيته المتلونة في كل عمل، والتي تجبرك على الاندماج كليا مع ما يقدمه.

ويستعرض موقع "التحرير - لايف" عددًا من الملعومات التي لا يعرفها البعض عن "توفيق عبد الحميد"..

1- ولد في 18 سبتمبر عام 1956، وهو شقيق المخرج أحمد عبد الحميد.
2- درس بكلية الحقوق وتخرج فيها عام 1979، والتحق كذلك بمعهد الفنون المسرحية وتخرج فيه عام 1983.
3- بدأ مشواره الفني من المسرح، حيث شارك في عدة مسرحيات، من بينها: "لعبة الحب" و"مجنون ليلى" و"سالومي" و"المهر" و"عيال تجنن" و"رجل القلعة"، والتي قام فيها بدور "محمد علي باشا"، ونال عنها جائزة أحسن ممثل من المهرجان القومي للمسرح وجائزة مهرجان عمان المسرحي.

4- لمع نجمه في الأعمال الدرامية، فشارك في عدد من المسلسلات، من أبرزها "أوان الورد" و"بوابة الحلواني" و"أميرة في عابدين" و"أم كلثوم" وغيرها.
5- ترك بصمته الخاصة في السينما بمشاركته في عدد من الأفلام، منها "مافيا" و"أمير الظلام" و"حلم العمر".


6- مسلسل "سي عمر وليلى أفندي"، مع الفنانة دلال عبد العزيز، كان آخر أعماله الفنية.
7- اتخذ قرارًا باعتزال الفن في عام 2010، وقال في تصريحات صحفية سابقة إنه أصيب بـ"انزلاق غضروفي" وقتها، وأوضح أن سبب ذلك عدم رغبته في تقديم أي تنازلات ورفضه لعدد من الأعمال المعروضة عليه، وقال في تصريحات سابقة: "ما يحدث على الساحة المصرية يؤكد أن الفن تتم السيطرة عليه من قبل اتجاه متشدد يفرض سيطرته على المجتمع، وعلى الفن بكل الوسائل، سواء بتشديد قوانين الرقابة، أو حتى السيطرة عليه بالأموال والميليشيات واستخدام العنف، والتحكم في الأعمال الخاصة التي لن يستطيع أصحابها الفكاك من سيطرة هذا التيار مهما ادعوا غير ذلك".

8- تولى منصب مدير عام البيت الفني للمسرح، وكذلك تولى منصب رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافي بوزارة الثقافة.
9- عقب قيام ثورة يناير عام 2011، تقدم باستقالته من منصبه كرئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافي لوزارة الثقافة للوزير فاروق حسني.

10- بعد انتشار صورة له بلحية، اتهمه البعض بأنه "إخواني"، وكان من بينهم الملحن "عمرو مصطفى"، والكاتب "مصطفى بكري"، ولكنه نفى ذلك ودافع عن نفسه، وقال عبر حسابه الشخصي على "فيسبوك" وقتها: "والدي كان ضابطا في الجيش وحارب كل حروب مصر منذ 48 حتى حرب أكتوبر 73، وعمي أيضا حارب منذ حرب اليمن إلى 73، وعمي الآخر ضابط بسلاح الطيران حارب منذ 56 في سوريا، وابن عمتي عبر في أول يوم كضابط في سلاح المشاة، وجُرح ونقل إلى المستشفى العسكري، ورغم هذا العدد من أسرتي الذين شاركوا في حروب مصر إلا أنني اكتشفت من خلال الصحفي مصطفى بكري والملحن عمرو مصطفى أني إخواني، وأكره الجيش المصري وأهاجمه''، وأضاف: "عيب اختشوا شوية واتقوا الله، على فكرة صورتي بالدقن دي، من دور محمد علي باشا في مسرحية رجل القلعة، وبالمناسبة كان رجلاً عسكريا وأسس الجيش المصري الحديث''.

77

11- عقب إعلان الفنانة "شيريهان" عودتها مرة أخرى للتمثيل بعد غياب دام لـ20 عامًا، أبدى الفنان توفيق عبد الحميد في يناير الماضي نيته للعودة للتمثيل مرة أخرى، موضحًا أن شركة "العدل جروب" رشحته للقيام بدور البطولة أمام شيريهان في عمل فني من المقرر عرضه في رمضان المقبل.

شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com