فيسبوك اخبار ليبيا

انطلاق فاعليات الملتقى العلمي الاول للمعلمين بتاجوراء .

وال طرابلس 0 تعليق 39 ارسل لصديق نسخة للطباعة



انطلاق فاعليات الملتقى العلمي الاول للمعلمين بتاجوراء .الثلاثاء ، 19-09-2017 - 12:50:00

تاجوراء 19 سبتمبر 2017 ( وال )- بدأت صباح اليوم الثلاثاء بمركز
البحوث الصناعية بتاجوراء أعمال الملتقى العلمي الاول للمعلمين ، وذلك
تحت شعار " نحو استشراف عملية تعليمية جديدة " .
ويهدف الملتقى الذي يجمع المعلمين والمفتشين التربويين والأساتذة
الجامعيين في التعليم العالى والمختصين في التعليم العام وكل من له صلة
بالعملية التعليمية في التعليم الأساسي والثانوي إلى تشخيص الصعوبات التي
تواجه العملية التعليمية وكيفية معالجتها، والوصول إلى رؤية علمية ملموسة
لتجنب الاثار السلبية المصاحبة لعملية التعليم والتعلم، وتقديم توصيات
ومقترحات لمتخذي القرار ، لرسم سياسة تربوية تعليمية متطورة .
وتشمل المحاور الستة للملتقى الذي سيتواصل على مدى ثلاثة أيام المناهج
التعليمية ، وتتعلق برياض الأطفال ، والأساسي ، والثانوي من حيث الشمولية
والقصور في المناهج التعليمية وتطويرها ، والمناهج وإرتباطها بالسن
العمرية للطلاب ، وإرتباط المناهج بالبيئة الليبية ، والملامح الفكرية
والثقافية والدينية في المناهج وأثرها على المجتمع ، فيما يتعلق المحور
الثاني بالمعلمين والعملية التعليمية من حيث فاعلية المعلمين في تحسين
جودة التدريس ، والدورات التأهيلية والتنشيطية التخصصية للمعلمين ،
والمعلم وعلاقته التربوية بالمتعلمين ، والحقوق المعنوية والمادية للمعلم
، وأثرها على الأداء ، فيما يتعلق المحور الثالث بالطالب وعملية التعلم
من حيث الطالب وعلاقته التربوية والتعليمية بالمعلم والتعليم الحر
وفاعلية التطبيق ، وظاهرة الغش عند الطلاب ، أسبابها ، وكيفية معالجتها ،
وإندماج الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس ، بينما المحور
الرابع يتناول الوسائل التعليمية واستراتيجيات التدريس من حيث ملاءمة
الوسيلة للمادة التدريسية وطرائق التدريس ، واستخدام وإنتاج المعلم
للوسائل التعليمية ، ودور الوسائل التعليمية وطرائق التدريس في تحقيق
الأهداف التربوية ، والمحور الخامس ويتعلق بالمفتشين التربويين من حيث
معايير اختيار المفتشين في التعليم ، والخطة التوجيهية للمفتشين
وملاءمتها للعملية التعليمية داخل المدارس ، والدورات التخصصية للمفتشين
التربويين ، وآلية التقييم وسبل نجاحها ، والمفتش التربوي وعلاقته الفنية
بين إدارة المدرسة والطلاب ، والحقوق والواجبات للمفتش التربوي ، والمحور
السادس ويتعلق بالإدارة المدرسية من حيث العلاقة التربوية والإدارية
لمدراء المدارس بين المعلمين والطلاب ومكاتب التعليم ، ومعايير اختيار
مدير المدرسة ، والاحتياجات التدريبية لمدير المدرسة ، ومدير المدرسة
ودوره في إدارة وتنظيم العملية التعليمية ، والإخصائي الاجتماعي والنفسي
وعلاقته بالطلاب وإدارة المدرسة ، وأولياء الأمور ودورهم داخل المدارس ،
والمبنى المدرسي ومطابقته للمواصفات الأنموذجية .
وقال عميد بلدية تاجوراء السيد " حسين بن عطية " في مستهل الجلسة
الأولى للملتقى إن عملية التعليم هي عملية معقدة ومركبة تعتمد مخرجاتها
على قوة مدخلاتها وتماسكها والتي تتمثل في المنهج المدرسي ومكتب التفتيش
التربوي وإدارة المدرسة والمدرس واستقرار الوضع السياسي والاقتصادي
والاسرة كل هذه لها دور في الإرتقاء بكفاءة ونجاح العملية التعليمية .
كما ألقيت في الجلسة كلمات من قبل رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى ورئيس
وحدة الاوقاف والشؤون الاسلامية تاجوراء ، ومراقب تعليم تاجوراء وعدد من
أعضاء مجلس النواب عن تاجوراء ، ومدير إدارة التخطيط والموارد البشرية
بهيئة الاوقاف والشؤون الاسلامية.
وقدمت خلال الجلسة الاولى للملتقى عدد من البحوث والورقات العلمية
المقدمة من بحاث ومختصين بالعملية التعليمية حيث استعرضت الورقة الأولى
المقدمة من مدير رابطة حملة القرآن الكريم حول مفهوم التربية والتدريس
وأهمية دراسة المناهج التربوية عند معلمي القرآن الكريم، كما تناولت
الورقة العلمية الثانية التي قدمتها أخصائية إجتماعية بمدرسة أسماء بنت
أبي بكر بالزاوية بعنوان " دمج أطفال ذوي الإعاقة في المجتمع " ، وتناولت
الورقة التي قدمتها أحد معلمات مدرسة أبي الاشهر بالتوضيح كيفية استخدام
وإنتاج المعلم للوسائل التعليمية، كما قدمت خلال الجلسة ورقة بحثية
بعنوان " تقويم الاداء التدريسي لمعلمي المناهج المتطورة قدمت من قبل احد
معلمات مدرسة العثمانية .

(وال)

شاهد الخبر في المصدر وال طرابلس

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com