فيسبوك اخبار ليبيا

سر غضب عارضة الأزياء إيميلي راتاجكوفسكي

الوسط 0 تعليق 56 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أبدت العارضة الأميركية، إيميلي راتاجكوفسكي، استيائها من التعديلات الرقمية التي ادخلت على شفتيها وصدرها على صورة غلاف مجلة «مدام فيغارو» الفرنسية.

وكتبت راتاجكوفسكي (26 عامًا) على حسابها عبر خدمة «إنستغرام» (يتابعها 15 مليون شخص)، « خاب ظني كثيرًا بتعديل شفتي وصدري على هذا الغلاف». وأضافت «آمل أن تتوقف أوساط الموضة عن محاولة طمس ما يميزنا عن غيرنا والتغني بفرادتنا»، مرفقة الرسالة بصورتين لها، حسب وكالة «فرانس برس».

وفي صورة غلاف المجلة الفرنسية في عددها الصادر في 15 سبتمبر، تظهر شفتاي وصدر العارضة أقل حجمًا مقارنة بالصورتين اللتين نشرتهما. وأثار تعليق الممثلة وعارضة الأزياء الكثير من رسائل الدعم والانتقادات للمجلة.

وأتى ذلك رغم أن مقال المجلة عن راتاجكوفسكي يشير إلى أن الشابة تعرضت في الماضي «لشكل غريب من التمييز» بسبب مقاسات جسمها.

وفيما يثير نحول العارضات الجدل بانتظام، بات القانون الفرنسي اعتبارًا من الأول من أكتوبر يرغم على وضع عبارة «صورة معدلة» في الصور ذات الاستخدام التجاري «عندما يكون المظهر الجسدي للعارضة عدل بواسطة برمجية لمعالجة الصور لإضعاف الجسم أو تسمينه».

وفي مارس، أثار ملصق الدورة السبعين لمهرجان كان جدلًا بعد التلاعب بصورة كلوديا كاردينالي. وشاركت راتاجكوفسكي في فيديو كليب أغنية «بلورد لاينز» العام 2013 وفي فيلم «غون غيرل».

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com