اخبار ليبيا رمضان

والدة القطاري تروي لـ«بوابة الوسط» تفاصيل منعها من لقاء حفتر في تونس

الوسط 0 تعليق 32 ارسل لصديق نسخة للطباعة



كشفت سنية رجب والدة الصحفي نذير القطاري المفقود في ليبيا منذ سبتمبر 2014، عن منع أطراف تونسية لقاءها المشير خليفة حفتر، أمس الاثنين، دون أن توضح الأسباب، مضيفةً أن محاولاتها باءت بالفشل بعدما «اهتزت ثقتها» في تعاطي بلدها مع هذا الملف.

وأضافت والدة القطاري، لـ«بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء: «عندما علمت بزيارة المشير خليفة حفتر إلى تونس أطلقت حملة خاصة لتمكيني من لقائه لإيماني أنه لا صوت أقوى من صوت الأم لافتكاك حرية ابنها، ولعدم ثقتي بدولتي للتعاطي مع الملف بجدية وإعطائه الأهمية التي يستحق».

كما كشفت القطاري عن اتصالات هاتفية بمسؤولين سياسيين تونسيين «وعدوها بالمساعدة في ترتيب موعد مع المشير حفتر من طرف الحكومة التونسية»، مضيفةً: «ورغم عدم اتصال أي جهة لتحديد موعد اللقاء، إلا أنني اتجهت إلى قصر قرطاج وانتظرت لساعات عدة بينما كان الرئيس التونسي يجري محادثات مع حفتر داخل القصر».

وقالت: «السلطات التونسية لم تسمح لي بالدخول حتى اتصل بي رجل الأعمال التونسي سليم شيبوب، الذي قام قبلها بتحركات حثيثة في محاولة لتنظيم اللقاء، وأعلمني أن المشير حفتر غادر تونس ولو لم يعلمني لتركتني الجهات المعنية أنتظر إلى الغد دون نتيجة».

ووجهت والدة القطاري التي تعيش ظروفًا نفسية صعبة، عبر «بوابة الوسط»، نداءً إلى أي طرف بإمكانه المساعدة في إعادة ابنها، وطالبت السلطات الجزائرية التي ترتبط بعلاقات وثيقة مع مسؤولين تونسيين وليبيين بالتوسط في القضية.

ونددت أيضًا بتهاون الحكومات التونسية المتعاقبة في حل أزمة الخطف التي تعرض لها ابنها وزميله سفيان الشورابي، متهمة السلطات بالتستر على «الخاطف»، وفق قولها.

من جانبها، تواصلت «بوابة الوسط» مع مسؤول دبلوماسي تونسي، والذي تجنب الخوض في الموضوع، واكتفى بالقول: «إن الرئيس الباجي قائد السبسي تحادث مع المشير حفتر حول ملف الصحفيّين المخطوفين، وإن حفتر وعد بتكليف مسؤول لمتابعة القضية وإطلاع الجانب التونسي بأي جديد».

ومرت ثلاث سنوات على اختفاء الصحفيين وانقطاع أخبارهما، فيما لا يزال الغموض حول مصيرهما سيد الموقف.

وفي ذكرى اختفائهما السبت الماضي أبرزت المنظمات الحقوقية في تونس القضية من جديد، ودعت النقابة التونسية للصحفيين أن تكون ذكرى الخطف يومًا وطنيًا لحماية الصحفيين، وسط دعوات للضغط على الفصائل الليبية لمعرفة مصير القطاري وزميله.

كما حثت منظمة «مراسلون بلا حدود» السلطات التونسية على تسخير كل السبل المتاحة لتوضيح ظروف اختفاء الصحفيين.

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com