فيسبوك اخبار ليبيا

مشاركة ليبية في المنتدى الدولي حول المرأة في الإعلام

الوسط 0 تعليق 38 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركت الإعلامية والباحثة الليبية فاطمة غندور في المنتدى الدولي حول المرأة والتحولات النفسية في الإعلام، الذي عقد في سلطنة عُمان، بورقة عنوانها «مساهمة وسائل الاعلام في تقوية ودعم الصحة النفسية للنساء»، مُعرجة على الحالة النسوية الليبية فيما جرى من متغيرات سياسية واقتصادية وأمنية أثرت في أوضاع النساء الليبيات.

وأشارت الباحثة فاطمة غندور إلى أن الارهاب والتطرف الذي قادته ببشاعة جنسيات متعددة ، أدخلت مدنا ليبية في حرب ضروس أثرت في البنية التحتية كما في أوضاع النساء منهن من فقدن الزوج والاخ والاب والابن وصرنا معيلات لأسرهن.

ورأت فاطمة غندور أنه رغم روح المقاومة الذي تمثل في نشاط وفاعلية المرأة في مواقع النزاع والتوتر كما في درنه وبنغازي وسرت وصبراته ومصراته ، ظلت النساء عبر منظماتهن المدنية يقاربن النساء المكلومات بمعاضدتهن ومناصرتهن وتقديم البرامج في حيزهن ، ومنها جهود في مجال الارشاد والتوجيه النفسي رغم جدة التجربة الليبية.

وقالت غندور إن الناشطات قامن بوضع برامج للأسرة والطفولة تخفف من حدة أثر واقع الحرب والصراع ، لكننا شهدنا غيابا وقصورا في انشغال الإعلام بتخصيص برامج تدعم الصحة النفسية التي تُعلي من الثقة بالنفس وتقدير الذات وخلق روح المبادرة واشراك المتأثرات بالاوضاع بسرد قصصهن وتشاركها مع الجمهور المتلقي لتدفع باتجاه دعمهن ومناصرتهن كما والمشاركة الوجدانية بمتابعة أوضاع النازحات والمهجرات ومن تعرضن لاعتقال تعسفي أو أذى معنوي مس بكرامتهن من تيارات تتطرف باتجاه خروج المرأة وممارستها لدورها في المجتمع.

ودعت الإعلامية فاطمة غندور المختصين بمجالات علم النفس وذوي الخبرة بالصحة النفسية الخروج والمشاركة الإعلامية بالتوعية والتثقيف لمواجهة خطر الاضطرابات النفسية التي تنتج عن هكذا أوضاع ومتغيرات.

وطالبت غندور من وسائل الإعلام اتاحة الفرصة لسرد السير لمن خرجوا من اضطرابهم لخلق حالة تقبل الذات ولتجذير الوقاية وكيفية مواجهة النفس في حالتها تلك ، وأن يمارس الاعلام دوره في فتح المجال للبرامج الحوارية فالتعاطي الحر والنقاشات في مواضيع تمس ما يُريح النفس فرصة للخروج من الاضطراب والانغلاق وتعطي الأمل بأن الارادة الفاعلة يمكنها أن تواصل حياتها دون أن تتمترس على البقاء في مكانها المظلم والمنعزل.

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com