http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

العفو الدولية: قوات الأمن في ميانمار يمكن أن تكون مستمرة فى حرق منازل الروهينجا

ايوان ليبيا 0 تعليق 112 ارسل لصديق نسخة للطباعة



العفو الدولية: قوات الأمن في ميانمار يمكن أن تكون مستمرة فى حرق منازل الروهينجا

لقطة من الأوضاع التي يتعرض لها الروهينجا

قالت منظمة العفو الدولية إنها تشتبه في قيام قوات الأمن في ميانمار بمواصلة إحراق قرى الروهينجا الجمعة.

وقد فر نحو 340 ألف مسلم من الروهينجا من ميانمار ذات الأغلبية البوذية إلى بنجلاديش منذ تنفيذ حملة عسكرية أدت إلى تدمير قرى بأكملها في ولاية راخين.

وقالت المنظمة الدولية في بيان لها، إن ثلاثة مقاطع فيديو جديدة تم التقاطها داخل ولاية راخين بعد ظهر اليوم الجمعة، تظهر أعمدة كبيرة من الدخان تنبعث من قرى الروهينجا التي كانت إحداها مهجورة بالفعل، بينما تظهر صور القمر الصناعي الدخان ينبعث بوضوح من بين المنشآت المحترقة.

وأوضحت مديرة الاستجابة للأزمات في المنظمة، تيرانا حسن، أن الدليل "يرفرف خفاقا" في وجه مستشارة الدولة فى ميانمار أون سان سو تشي التي زعمت للعالم أن ما وصفته بـ "عمليات التطهير" العسكرية، قد انتهت في 5 سبتمبر الجاري.

وأضافت تيرانا حسن :" بعد ثلاثة أسابيع تقريبا، يمكننا أن نرى في حقيقة الأمر أنه لم تحدث هدنة في حملة العنف الشعواء ضد الروهينجا في ولاية راخين الشمالية.

وقالت تيرانا حسن:" منازل وقرى الروهينجا لا تزال تحترق، قبل وأثناء وبعد فرار سكانها من الرعب.

وقالت المسؤولة الأممية إنها "غير راضية بسبب إجبار مسلمي الروهينجا على مغادرة منازلهم، حيث يبدو أن السلطات عازمة على ضمان عدم وجود منازل لهم يعودوا إليها".

شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com