http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

كتلة السيادة الوطنية: العودة إلى المربع الأول مطروحة ما لم يأخذ كوبلر بالملاحظات

الوسط 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال عدد من أعضاء مجلس النواب يسمون أنفسهم بـ«كتلة السيادة الوطنية» إن العودة إلى المربع الأول واردة ما لم يأخذ المبعوث الأممي إلى ليبيا، مارتن كوبلر، بالملاحظات المقدمة إليه حول الاتفاق السياسي.



جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدوه عقب لقائهم بمبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح في شحات اليوم الأحد.

وأضاف أعضاء الكتلة أنهم حاوروا المبعوث الأممي في العديد من الموضوعات المتعلقة بالمشهد الحالي وأبرزها الترتيبات الأمنية.

وقال النائب زياد دغيم إن المادة الثامنة في الاتفاق السياسي «غير معالجة بشكل صحيح»، مؤكدًا أن الكتلة أكدت لكوبلر أن المساس بالمؤسسة العسكرية «خط أحمر».

وأشار إلى أن الكتلة أظهرت للمبعوث الأممي عيوب الاتفاق السياسي وعدم صحة قانونيته بحسب قوله، وقال «إننا نتحدث عن الرجوع إلى المربع الأول والنقاش بالمسودة إلى أن نصل لاتفاق حقيقي وحكومة وطنية».

وأكد دغيم أن هناك طعونًا مقدمة حول حكومة الوفاق الذي سينظر فيها من قبل لجنة المستشارين في المجلس والبت فيها، موضحًا أنه «في حال قبول الطعون سنعود إلى المربع الأول والمناقشة من جديد، وأما في حالة الرفض فسيتم الاستمرار في اتفاق الصخيرات».

وذكر عضو مجلس النواب نصر الدين إمهنه خلال المؤتمر أن ما يعيشه مجلس النواب هو انعكاس للشارع الليبي، منوهًا إلى أن المبعوث الأممي غير مخول بتمديد المهلة لحكومة الوفاق الوطني 48 ساعة لتقديم تشكيلتها، داعيًا إلى احترام السيادة الوطنية والإعلان الدستوري والنظام داخل قبة مجلس النواب الليبي.

ووصل المبعوث الأممي مارتن كوبلر إلى شحات وعقد ثلاثة اجتماعات منفردة بمقر الهيئة المناطق الصناعية في شحات، مع كل من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح وأعضاء من المجلس، وعدد من النواب المقاطعين وعدد من المؤتمر الوطني، قبل أن يعقد مؤتمرًا صحفيًا مساء اليوم.

وغادر رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح بعد انتهاء الاجتماع إلى طبرق لعقد جلسة غدًا الإثنين، داعيًا كافة أعضاء المجلس إلى الحضور وعدم التخلف عن الجلسة.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com