http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الأهلي يحقق معجزة جديدة في رادس ويعبر الترجي إلى نصف النهائي

الوسط 0 تعليق 202 ارسل لصديق نسخة للطباعة



حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي المصري إنجازًا جديدًا، وتأهل إلى الدور نصف النهائي
من بطولة دوري أبطال أفريقيا، عقب الفوز على الترجي التونسي في رادس، بهدفين مقابل هدف،
ليتأهل بمجموع اللقائين 4-3.

بدأ الأهلي الشوط الأول، بتشكيل مكون من: شريف إكرامي في حراسة المرمى، وأمامه الرباعي
علي معلول ومحمد نجيب ورامي ربيعة وأحمد فتحي، وفي الوسط الثنائي حسام عاشور وعمرو السولية،
أمامهما الثلاثي عبدالله السعيد ووليد سليمان ومؤمن زكريا، خلف المهاجم الصريح وليد أزارو
سيطر الأهلي الدقائق العشر الأولى، وضغط بكل قوة على دفاع الترجي ومنتصف الملعب،

وارتكب لاعبو الفريق التونسي عددًا من الأخطاء لم يستغلها لاعبو الأهلي بالشكل الأمثل بعدها
بدأ الترجي يدخل في المباراة، ويتناوب امتلاك وسط الملعب، وحاول شن الهجمات من
الجانبين الأيمن والأيسر،

وحصل لاعبو الفريق التونسي على ركلتين حرتين من خارج منطقة الجزاء شكلتا خطورة
كبيرة على مرمى شريف إكرامي تناقل لاعبو الترجي الكرة بشكل مريح في وسط الملعب،
واستحوذوا تمامًا على وسط الملعب،وساعدهم على ذلك عدم قدرة لاعبي الأهلي على بناء الهجمات،
وارتكاب أكثر من تمريرة خاطئة في مختلف أماكن الملعب حصل الترجي التونسي على
ركلة جزاء في الدقيقة 37، بعد أن اصطدم شريف إكرامي بمهاجم الترجي، وسط اعترضات
بالجملة من لاعبي النادي الأهلي، وسجل طه ياسين الخنيسي الهدف الأول بعدما سدد الكرة
بكل قوة أعلى يسار حارس الأهلي.

وفشل لاعبو الأهلي في إدراك التعادل، ولم تأت إلا بعض الكرات العرضية، التي لم تمثل أي خطورة
على صفوف الفريق التونسي، لينتهي الشوط الأول بتقدم الترجي بهدف. بدأ الاهلي الشوط الثاني ضاغطًا،
على أمل إدراك هدف مبكر، والعودة إلى اللقاء سريعًا، وأجرى حسام البدري المدير الفني للأهلي التغيير
الأول بنزول جونيور أجاي بدلا من مؤمن زكريا.

وبالفعل أدرك الأحمر هدف التعادل في الدقيقة 51، عن طريق التونسي علي معلول، الذي تلقى
عرضية أحمد فتحي،مع خطأ من معز بن شريفية يهيأ الكرة بكل سهولة لمعلول الذي أودعها المرمى
. واصل الأهلي ضغطه بكل قوة على الترجي،مستغلا ظهور بعض الهفوات في دفاع الترجي،
بعد النشاط الملحوظ في خط الهجوم الأحمر بعد نزول جونيور أجاي.

استغل الأهلي التمريرات الخاطئة من لاعبي الترجي، وبنى هجمة من الجانب الأيمن، وشاءت الأقدار أن يتواجد علي معلول في هذا المكان، وأرسل كرة
عرضية متقنة على رأس جونيور أجاي ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 62. لجأ الأهلي إلى الدفاع بعد هدف التقدم، مع الاعتماد على الهجمات
المرتدة مستغلاً نشاط أجاي، بالإضافة إلى القوة البدنية واللياقة العالية للمغربي وليد أزارو.

في الدقيقة 81، أجرى البدري التغيير الثاني، بنزول هشام محمد بدلاً من وليد سليمان المصاب، ليدعم الأحمر خط الوسط، في
محاولة لمنع لاعبي الترجي من بناء الهجمات. بعد نزول هشام محمد تعمد الأهلي تمرير الكرة في وسط الملعب، وانفرد وليد أزارو
بمرمى معز بن شريفية، ولكن سدد الكرة بغرابة شديدة في جسد الحارس التونسي، وبعدها يخرج من الملعب مصابًا، وينزل بدلاً
منه محمد هاني، ليدافع الوقت المتبقي وينجح الأهلي في ذلك ويخرج فائزًا ومتأهلا للدور نصف النهائي.

 

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com