http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

سرقيوة: الترتيبات الأمنية بدأت في طرابلس ومقر آخر للحكومة بغدامس

الوسط 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشفت عضو مجلس النواب سهام سرقيوة، اليوم الجمعة، عن البدء الفعلي للتريبات الأمنية في العاصمة طرابلس من أجل استقبال حكومة الوفاق الوطني، مشيرة إلى احتمال أن تعمل الحكومة من مقر آخر في غدامس غرب البلاد، أو مدينة أخرى في الجنوب إلى حين انتهاء الترتيبات الأمنية في العاصمة.



وقالت سرقيوة لـ«بوابة الوسط»، اليوم الجمعة، إن حكومة التوافق الوطني سيجري اعتمادها من مجلس النواب «بعد عودة النواب المقاطعين للجلسات» منوهة إلى أن الاتفاق السياسي الموقع من أطراف الحوار في الصخيرات ينص على منح الثقة للحكومة من مجلس النواب «بعد عودة النواب المقاطعين خلال 28 يومًا».

وأضافت سرقيوه أن الجهات التي تقدم ملفات للمترشحين في المناصب الوزراية في حكومة الوفاق عن طريق مجلس النواب «هي البلديات ومؤسسات المجتمع المدني» مضيفةً أن المجلس سيشكل لجان لفرز واختيار المرشحين «حسب معايير معينة» و«سنعمل على أن يكون هناك تمثيل عادل لكل مناطق ليبيا».

وذكر المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر أن الجنرال سيرا يعمل على الملف الأمني لتأمين العاصمة، وأشار إلى اتصالات سابقة مع أطراف في طرابلس يشأن الملف الأمني قال إنها «أصبحت الآن تحتاج إلى موافقة، ونأمل أن نتوصل إلى إتفاق مع الجميع، الجيش النظامي والشرطة النظامية وأيضًا الميليشيات» على حد تعبيره، من أجل أن تعود الحكومة إلى طرابلس.

ووقع في مدينة الصخيرات المغربية، السياسيون وممثلون للمجتمع المدني وأعضاء في مجلس النواب والمؤتمر الوطني العام إتفاقًا سياسيًا برعاية الأمم المتحدة ينص على تشكيل حكومة وفاق وطني على أن تمارس عملها من العاصمة طرابلس.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com