http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

«عمداء الشرقية»: يجب تجنيب المؤسسة العسكرية الصراع السياسي

الوسط 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بحث عمداء مجالس بلديات المنطقة الشرقية في اجتماع لهم الوضع السياسي والدور المنوط بمجالس بلديات المنطقة في ظل الأزمة الراهنة.



وتدارس العمداء خلال اجتماعهم، السبت، أهم الأحداث المتسارعة والوضع المالي المتردي لبلديات المنطقة الشرقية بسبب عدم إحالة المخصصات المالية المعتمدة بالميزانية العامة للدولة لعام 2015.

وعرض العمداء تدهور مستوى الخدمات بالبلديات جراء السياسات التي تتبعها الحكومة، والمشاكل التي تواجه المواطن جراء نقص السيولة المالية، بالإضافة إلى انقطاع الكهرباء المستمر، وارتفاع أسعار كافة الخدمات.

a7628c9c54.jpg

وقال رئيس المجلس الأعلى لبلديات المنطقة الشرقية عميد بلدية الساحل، يونس عبدالشفيع، إن الوطن في حالة حرجة جداً ويجب تضافر الجهود بين البلديات للنهوض بالبلاد وعبور الأزمة الراهنة.

وأشار إلى أن عمداء البلديات يمثلون بلدياتهم وناخبيهم «وهم صوت الشعب والمواطن البسيط».

ودعا عميد بلدية بئر الأشهب، فتح الله المنفي، حكومة الوفاق الوطني (المرتقبة) إلى اعتماد خيارات الشعب الممثلة في الجيش المتمثل في القيادة العامة للجيش الليبي الجهة الممثلة عن الشعب.

وأشار عميد بلدية جردس العبيد المهدي المهشهش إلى أن الحل يكمن في اجتماعات دورية للبلديات مع القيادة العامة للجيش الليبي والفريق أول ركن خليفة حفتر لحلحلت الأزمة، وتشكيل لجنة طوارئ من البلديات تُطالب بعودة النواب إلى أرض الوطن وعقد اجتماعات واسعة لتقييم قبول أو رفض الحكومة وأهم الضمانات الواجب شرعنتها من النواب قبل إعتماد حكومة الوفاق.

5a2d0f0e11.jpg

وفى ختام الاجتماع أصدر المجتمعون بياناً أكدوا خلاله على عدم المساس بالمؤسسة العسكرية وقياداتها «التي يجب أن تكون خارج الصراع السياسي».

كما أكد البيان على أن المجالس البلدية بالمنطقة الشرقية «تؤكد بصفة قاطعة على الثوابت الصادرة في بيان الوسيطة بالجبل الأخضر في 26 ديسمبر 2015 والمطالب بدعم الجيش وتشكيل لجان تواصل مع الغرب والشرق والجنوب ودعم اللحمة الوطنية».

وأكد المجتمعون على استقلال ليبيا ووحدة ترابها والرفض التام لإصدار أى قرارات من خارج قبة البرلمان والتأكيد على شرعية مجلس النواب لكونه الممثل الشرعي للشعب.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com