http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

-

ليبيا المستقبل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مع هبوط  اسعار النفط هل سيتحول  العرب الي عمالة في شرق اسيا  



الدكتور الهادي شلوف

امام  الهبوط الخطير لأسعار  النفط  الدي وصل سعره الي اقل من 30 دولارا  و هناك توقعات اقتصادية  تري او  سعره قد يهبط حتي الي عشرة دولارات  بدلا من  مائة وعشرة دولارات  خلال  السنة الماضية  و امام الحقيقة  المرة   الاخري  ان  هده الاسعار المتدنية   لا  تفي حثي   بالقيمة  المدفوعة في عملية الانتاج   اي ان  قيمة او مصروفات الانتاج  و تكلفته  اعلي من اسعار بيعه  وهو ما يودي  الي  البحت  عن  وجود  من يقبله كصدقة

فقدت البلاد العربية المنتجة للنفط   ما بين 70  في المائة الي 80 من  دخلها  مما  ادي ببعض  هده  الدول  الي  ايقاف كل  المشاريع  التنموية  و ايقاف مشاريع  البنية التحتية  بل  انها اصبحت تقترض  من السوق السوداء   بفوائد  كبيرة  و حتي لا تثير الرأي العام عليها  كي  تدفع مرتبات موظفيها   الدين هم يشكلون في واقع الامر عب علي الخزينة العامة لهده البلاد  خصوصا  ادا ما نضرنا الي ان  الموظفين او العاملين في القطاع العام  يتجاوز 70 في المائة من  الايدي العاملة في  هده الدول  و ان هده الدول لا تستطيع  في واقع الامر  اجراء اية  تعديلات تشريعية  في  مجال   الحد من الموظفين العموميين الدين هم يسترزقون و يعيشون  علي  اموال الدولة  دون ان يشاركوا في الانتاج

الدول  العربية المنتجة للنفط  ليست فقط في تحدي  كبير  بل انها  مهددة بالإفلاس و بعضها بداء في  رفع سعر المحروقات التي تباح  او تستهلك في  هده البلاد   و البعض الاخر بداء في التفكير في التخلص من العمالة الاجنبية و البعض الاخر بداء يدرس  حقيقة  مشكلة   المواجهة  مع  الشعب في حال رفع الضرائب او  رفع الاسعار  بما فيها  اسعار المواد   التموينية مثل الخبر  الخ   او تقليص   الموظفين او العاملين بالدولة   مما  حدي بها  الي الاقتراض  من و عن  طريق السوق السوداء وهو  عادة ما يتم   هدا الاقتراض  مع   اثرياء او بنوك خاصة  او   بنوك   في اعالي البحار مما   قد يدفع بهده الدول التي تطمع في ارتفاع الاسعار و عودتها الي سابق وضعها  الي نتائج سلبية تودي الي دمار   المستقبل الاقتصادي

كنت بأحد المؤتمرات الاقتصادية عام 2012   بأحد  الدول النفطية حيث    تحدت احد خبراء الاقتصاد  منتقدا السياسية الاقتصادية لدول الخليج  و الدول النفطية  العربية  التي ليس لديها اي انتاج  باستثناء النفط   قائلا   عاملوا   عمالكم  المهاجرين من الهند و غيرها من دول  شرق  اسيا بالحسنة  لأنه   ستأتي عليكم ايام سوداء  سوف  تلجون  بعدها   للعمل   بهده الدول و سيكونون  اسيادكم   عمالكم الان

الان اصبحت افكر فيما قاله هده الخبير  الاقتصادي  و تسال فعلا  ما هو مستقبل  هده الدول التي ليست فقط فقدت  اكتر من 70 من اقتصادها او دخلها بل انها تعيش حالة حروب و معارك   حقيقية   ووهمية   و اقتتال  و تنازع   مما  معه  بدأت  هده الدول  في  التسابق علي التسليح   و من تم سوف  تتراكم علي   هده الدول  الديون   اتجاه   الدول الصناعية

هل وقعت هده الدول في مرحلة المحظور  و بداء  العداء العكسي للرجوع   للبغال و الحمير   ان   وجدت  اما الابل فقد تم اكلها  وملي الكروش  بها   مند  مدة طوية

الدكتور  الهادي شلوف
رئيس  الجمعية الاوروبية العربية للمحامين والقانونيين بباريس
باريس فرنسا
shallufhadi@yahoo.com

سبق نشر المقال بصحيفة   راي اليوم  بتاريخ 17  يناير 2016 
 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com