اخبار ليبيا رمضان

محاولات من حكومة الوفاق لاستقطاب قيادات من شرق ليبيا

ليبيا 24 0 تعليق 510 ارسل لصديق نسخة للطباعة



 

أخبار ليبيا24

بالرغم من مبادرة حكومة الوفاق في مد جسورها نحو مناطق الشرق وتعيينها لعدد من وكلاء الوزارات من المنطقة الشرقية إلا أن الحكومة المؤقتة والقيادة العامة للجيش أعلنتا رفضهما بتواجد أي مسؤول يتبع لحكومة الوفاق للعمل في مدن المنطقة الشرقية.

ووجَّه القائد العام للجيش، المشير ركن خليفة حفتر، في سبتمبر الماضي، أمرًا عسكريًّا إلى رئيس الأركان العامة ورؤساء الأركان بالقوات المسلحة ورئيس هيأة السيطرة، وآمري المناطق العسكرية، بمنع أية أعمال لأي مسؤول في حكومة الوفاق الوطني بالمناطق المحرَّرة والخاضعة للقيادة العامة، وعدم تنفيذ تعليماته أو التعاون معه وتنفيذ هذه التعليمات حتى لو تطلب الأمر استخدام القوة.

وزارات خدمية

وقال القائد العام للجيش، في بيان نشره الناطق باسم القيادة العامة العقيد أحمد المسماري على صفحته عبر “فيسبوك” “لوحظ في الآونة الأخيرة تعيينات بعض الوزراء والوكلاء فى حكومة الوفاق في المناطق الواقعة تحت سيطرة القيادة العامة، يباشرون أعمالهم فى طرابلس، ونظرًا للظروف الاجتماعية والمادية لبعض المناطق، تجاوزنا ذلك لأنَّ تلك الوزارات، كالتعليم والصحة والمالية والاقتصاد وزارات خدمية».

وأضاف القائد العام: “ولكن عندما يصل الأمر للتدخل فى الأمن القومي للمناطق المحرَّرة، التي تحت سيطرة القوات المسلحة فإن ذلك يعتبر اختراقًا وإرباكًا للمشهد ومحاولة لتفكيك منظومة الأمن العسكري والأمن القومي، وهي سياسة وتدابير الإخوان المسلمين والإرهابيين الذين عجزوا أمام انتصارات وزحف القوات المسلحة للقضاء على الإرهاب والعصابات الإجرامية”.

وأمر ا حفتر بأنه يمنع منعًا باتًّا مزاولة أية أعمال لأي مسؤول من حكومة الوفاق بالمناطق المحرَّرة الخاضعة للقيادة العامة للقوات المسلحة وعدم تنفيذ تعليماته أو التعاون معه، متابعًا: “عندما يصل الأمر للقوات المسلحة ووزارة الداخلية والأجهزة الأمنية التابعة إلى هيأة السيطرة في القوات المسلحة فإن القيادة العامة لا تسمح بذلك”.

تكليف قعيم

وكلف المجلس الرئاسي رئيس جهاز مكافحة الإرهاب والمهام الخاصة، التابع لوزارة الداخلية بالحكومة الموقتة النقيب فرج قعيم بمهام وكيل وزارة الداخلية لحكومة الوفاق الوطني.

قال إقعيم، إنَّه اتفق مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج على زيادة رواتب أفراد الشرطة إلى 50% وتفعيل التأمين الصحي لهم، بالإضافة إلى تفعيل القانون رقم 10 لسنة 1092 الخاص بحماية رجل الأمن، مشيرًا إلى أنهم تسلموا الدعم المالي من حكومة الوفاق.

وأضاف  وكيل وزارة الداخلية لحكومة الوفاق الوطني خلال مؤتمر صحفي من مدينة بنغازي سنقوم بدعم وتجهيز كافة مديريات الأمن في كافة ربوع ليبيا وتفعيل الإدارات العامة.

وتابع قعيم “نعمل على تفعيل وفتح معاهد تدريب أعضاء الشرطة في مدن ليبيا، وبدأنا في صيانة عدد من المقرات والآليات وسيارات الإطفاء”، لافتا إلى أنه تم البدء في معالجة ملف جرحى وشهداء الواجب من منتسبي وزارة الداخلية.

وأشار وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، فرج إلى أنهم بدؤوا العمل في تطوير مصلحة الأحوال المدنية لتسهيل كافة الإجراءات على المواطن.

قبيلة العواقير تبارك

باركت قبيلة العواقير «بشروط» تكليف النقيب فرج قعيم بمنصب وكيل وزارة الداخلية في حكومة الوفاق، إذ اشترطت في بيانها أنه في حال اعتماد التكليفات في بعض المواقع وقبولها في برقة وعدم التعامل مع المكلفين في حال رفضها، مشيرة إلى «دعم الوفاق الوطني إذا كان لا يوجد بديل فهو الأمل الوحيد للوصول إلى انتخابات تشريعية وتنفيذية تستمد شرعيتها من الشارع وفقًا للتجارب الإنسانية».

وأكدت قبيلة العواقير في بيانها عقب اجتماع شيوخ القبيلة في بلدة برسس شرق بنغازي، دعمها مجلس النواب، مطالبة المجلس بوضع حلول للأزمة في ليبيا ورؤية سياسية يكون أهل برقة خاصة وليبيا عامة شركاء فيها.

وأشارت القبيلة إلى دعمها المؤسسة العسكرية في حربها على الإرهاب، داعية أبناءها إلى توحيد الصف ونبذ الفرقة والخلاف، وأنها تضع يدها في يد كل من يحارب الإرهاب ويحافظ على البلاد ومواجهة الجريمة والقضاء عليها.

أوامر بالقبض

وفي ذات السياق أصدر رئيس الحكومة الليبية المؤقتة في البيضاء عبدالله الثني أوامره، بالقبض على وزراء حكومة الوفاق الوطني ووكلاء الوزراء وكل من يتعاون معهم داخل نطاق سيطرة الحكومة المؤقتة.

وعزا الثني في خطاب وجهه لوكيل وزارة داخليته ورئيس المباحث العامة، إلى أن الوزراء مغتصبين للسلطة ويجب إحالتهم للقضاء مطالبا الجهات الأمنية التابعة له باتخاذ كافة الإجراءات وإبلاغ المنافذ البرية والجوية والبحرية بالقرار.

ووفق الخطاب فإن الحكومة تناهى إلى مسامعها محاولة حكومة الوفاق التي وصفها بــ”غير الدستورية والمرفوضة من البرلمان” فتح أفرع لها في مناطق سيطرة الحكومة الليبية المؤقتة.

رفض

ورفض عضو كتلة المسار الوطني المؤيدة لحكومة الوفاق بمجلس النواب عامر عمران، قرار الثني في منشور له عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، موضحا أن أوامر القبض التي صدرت من الثني بحق وزراء و وكلاء وزراء حكومة الوفاق؛ بسبب الزيارة التي قرر وزير التعليم لحكومة الوفاق القيام بها إلى مدينة بنغازي للاطلاع على أحوال الجامعة في المدينة .

ودعا عمران إلى تحييد قطاعات الدولة كالتعليم والصحة وجعلها بعيدا عن ما عبر عنها بـ”الأطماع في السلطة والمناصب”.

قرار قانوني

من جانبه اعتبر عضو كتلة الوحدة الرافضة لحكومة الوفاق صالح افحيمة أن قرار الثني من الناحية القانونية سليم ولن يجد أي كان يجد مثلبا فيه معتقدا أن رئيس الحكومة الليبية المؤقتة قد تأخر كثيرا في اتخاذ هذا الإجراء لاعتبارات سياسية أو حتى اجتماعية.

وقال افحيمة لايوجد سند قانوني واحد يشرعن وجود حكومة الوفاق ولا وجود لنص دستوري أو قانوني يذكر صفة (وزير مفوض) في ضمن الاتفاق السياسي نفسه.

وخاطب عضو كتلة الوحدة الرافضة لحكومة الوفاق من سماهم برافضي قرار الثني : ” أن وزراء حكومة الوفاق بناء على نصوص القانون منتحلي شخصية ويطبق عليهم القانون”.

مخالف للقانون

في المقابل، اعتبر أستاذ القانون في جامعة عمر المختار في البيضاء حسين سحيب، قرار رئيس الحكومة المؤقتة مخالف للقانون لأن مباشرة أمر القبض اختصاص اصيل تشرف عليه النيابة العامة و ليس للسلطة التنفيذية أن توجه مأمور الضبط بشكل مباشر بممارسة هذه الإجراءات على نحو معين كما فعل الثني.

وقال سحيب على حسابه الشخصي على فيسبوك، إن رئيس الحكومة المؤقتة ليس له صلاحيات في جانب القبض و ماله سوى أن يتقدم بالشكوى إلى جهات الضبط و تمارس الأخيرة إجراءات الضبط بشأنها تحت إشراف النيابة العامة.

تعليم الوفاق

وأصدر وكيل عام وزارة الداخلية في الحكومة المؤقتة، العميد حسين العبار، تعليماته لكل المنافذ في المنطقة الشرقية، بمنع دخول وزير التعليم في حكومة الوفاق.

وأوضح رئيس قسم الإعلام الأمني عوض علي العدولي أن تعليمات الوكيل كانت قد صدرت عقب تصريحات وزير التعليم العالي في حكومة الوفاق عثمان عبد الجليل ، بشأن عزمه زيارة للمنطقة الشرقية.

وكان وكيل وزارة الصحة لشؤون المستشفيات التابع لحكومة الوفاق علي الزناتي تفقد  في السادس والعشرين من أغسطس الماضي، قسم الأورام والمختبر  المركزي وإدارة الصيدلة في مركز بنغازي الطبي، للوقوف على احتياجاتها وسبل توفيرها.

وقال مدير مكتب وكيل وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني، عماد مفتاح الشعافي إن وزارة الصحة في حكومة الوفاق وافقت حينها  على إرسال 120 حالة من مرضى الأورام للعلاج في العاصمة الأردنية عمَّان.

محاولات الاستقطاب

واستمرت حكومة الوطني برئاسة فايز السراج في محاولات استقطاب بعض المسؤولين والقيادات في شرق البلاد وجنوبها حيث توافدت عليه الوفود من عمداء مجالس بلدية وومسؤولين في قطاع الصحة فضلا عن مسؤولين في اندية شرق البلاد حيث استقبل السراج في مقر المجلس في مدينة طرابلس، عميد بلدية البيضاء علي حسين ونوقش خلال الاجتماع – المختنقات التي تعاني منها عدد من مرافق البلدية، وتطرق إلى المشاريع المتوقفة وإمكانية استئناف العمل بها والتي ستساهم في رفع المعاناة عن كاهل المواطن.

وأكد السراج على اهتمام حكومة الوفاق الوطني بالمجالس البلدية باعتبارها الجسم الحكومي اللصيق بالمواطن والأكثر دراية باحتياجاته، موضحا أن اللامركزية هي النهج الذي تعتمده الحكومة.

ووعد رئيس المجلس الرئاسي بتوفير كل ما يمكن لمساعدة البلدية على تجاوز ما تمر به من أزمات في المرافق، واتخاذ الإجراءات العاجلة من خلال الوزارات المعنية لدعم عدد من المؤسسات الخدمية.

ولفت السراج إلى أن الاهتمام بإيجاد الحلول للمشاكل الآنية لا يجب أن ينسينا التخطيط طويل المدى للنهوض بالمجتمعات المحلية، مشددا على أهمية التواصل والتنسيق مع وزارة الحكم المحلي والوزارات والمؤسسات المعنية الأخرى.

البلدي طبرق

وفي السياق ذاته كان رئيس المجلس الرئاسي قد أصدر تعليماته لصيانة محطات الصرف الصحي ومعالجة مكبات القمامة لتفادي حدوث كارثة بيئية في مدينة “طبرق” خلال استقباله في مقر المجلس في العاصمة عميد البلدية نوري درمان رفقة عضوي المجلس البلدي الصديق محمد بن سعود وعبد الحكيم الدالي .

وذلك حسب تقديرات البلدية التي قدرت تكاليف الصيانة باثنين مليون دينار، جاء ذلك عقب استقبال “السراج” أمس لعميد بلدية طبرق “نوري درمان” صحبة عضوَي المجلس البلدي للمدينة.

وذكر المكتب الإعلامي أن درمان أعرب في بداية الاجتماع عن تقديره ومواطني مدينته للتجاوب السريع الذي أبداه المجلس الرئاسي لحل المشاكل التي تواجه بعض المؤسسات الخدمية في المدينة، خاصة محطة تحليه المياه، إذ تم توقيع عقد بقيمة “500” مليون دينار ليبي لتنفيذ محطة طبرق الغازية لحل أزمة الكهرباء في المنطقة ، وفي اللقاء قدّم عميد “طبرق” طلبا عاجلا لصيانة محطات الصرف الصحي ومعالجة مكبات القمامة لتفادي حدوث كارثة بيئية وإنسانية.

مدراء مستشفيات الجنوب

بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني السيد فائز السراج في مقر المجلس بالعاصمة طرابلس مع وفد من مدراء المستشفيات والمراكز الصحية المتخصصة المختنقات التي تواجه القطاع الصحي في بلديات الجنوب.

وعبر أعضاء الوفد عن دعمهم لحكومة الوفاق الوطني ولما يبذله السراج من جهود للم الشمل وتحقيق توافق وطني .

وأشار رئيس المجلس الرئاسي إلى أن مشاكل القطاع الصحي في ليبيا متراكمة منذ عقود، مؤكدا على ضرورة العمل سوياً لوضع تصورات للحل والبدء بالأولويات.

وعرض أعضاء الوفد بالتفصيل إحتياجات المستشفيات والمراكز الصحية التي تتوزع على مناطق سبها والشاطئ وغات ووادي الآجال ” أوباري ” والجفرة. وما تعانيه من نقص في الكوادر الطبية والتجهيزات .

أندية المنطقة الشرقية

وطلب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، من الأندية الرياضية في المنطقة الشرقية إعداد تقديرات مالية لتنفيذ ما تحتاجه الأندية من بنية تحتية، لتتمكن من مواصلة نشاطاتها على أكمل وجه وأداء دورها الحيوي في المجتمع.

واستقبل السراج، في مقر المجلس في العاصمة طرابلس، رؤساء أندية نجوم أجدابيا والتعاون في أجدابيا والأندلس في أمساعد ودارنس في مدينة درنة.

وأشاد أعضاء الوفد بالجهود التي يبذلها رئيس المجلس الرئاسي في لم الشمل ودعم الرياضة، وبنتائج اللقاء الذي عقده مع رؤساء الأندية الرياضية الليبية كافة وتم خلاله الاتفاق على توصيات وآليات لدعم الأندية وحل ما تواجهه من مختنقات.

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني يستقبل وفداً من الأندية الرياضية بالمنطقة الشرقية

والتقى السراج أيضًا الأربعاء في مقر المجلس في العاصمة طرابلس وفد من الأندية الرياضية في المنطقة الشرقية يضم كل من رئيس نادي الأهلي بنغازي  خالد السعيطي وعضو اللجنة الإدارية في نادي الهلال عمر السعيطي وعضو اللجنة الإدارية في النادي الأخضر في مدينة البيضاء حمدي محمد الداعوب.

وأصدر تعليماته الفورية لجهات الاختصاص بتوفير ما عرضه أعضاء الوفد لاجتياز الظرف الصعب الحالي وبما يمكنها من مواصلة أنشطتها وأداء رسالتها السامية، مقترحًا إقامة أنشطة ودورات رياضية لألعاب مختلفة في عدة مدن وتتكفل الدولة برعايتها وتوفير المواصلات والإقامة للفرق المشاركة بها.

شارك المقالة

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 24




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com