تويتر اخبار ليبيا

افتتاح مدرسة بعد صيانتها بمجهود ذاتي في أجدابيا.. وتكريم المعلمين المتقاعدين

الوسط 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أُقيم صباح اليوم الخميس في بلدية أجدابيا، حفل افتتاح مدرسة «الخنساء» للتعليم الأساسي، وتكريم عدد من المعلمين وموظفي قطاع التعليم المتقاعدين، بحضور عميد المجلس البلدي العقيد سعد العكوكي، وآمر المنطقة العسكرية الوسطى العميد خليفة إمراجع، ومسؤول التربية والتعليم أجدابيا الشريف الطيف، وعدد من مسؤولي القطاعات والجهات الحكومية بالبلدية.

وقال عميد المجلس البلدي أجدابيا العقيد سعد العكوكي لـ«بوابة الوسط» إن المدرسة وُقِّع عقد صيانتها منذ العام 2002، إلا أن أعمال الصيانة لم تستكمَل إلا هذا العام، برغبة من أهالي الحي الذي تقع به المدرسة.

حفل افتتاح مدرسة الخنساء وتكريم المتقاعدين بقطاع التعليم في أجدابيا. (بوابة الوسط)

وأكد العكوكي أن المجلس البلدي استجاب لرغبة الأهالي وأصدر قرارًا بصيانة المدرسة والاستفادة منها، موضحًا أن أعمال الصيانة جرت «بمجهودات ذاتية من الخيرين من أهالي بلدية أجدابيا سواء من سكان الحي أو الجهات العامة»، منوهًا بأن قطاع التربية والتعليم في البلدية يعاني تهالك البنية التحتية ونقص عدد المدارس.

حفل افتتاح مدرسة الخنساء وتكريم المتقاعدين بقطاع التعليم في أجدابيا. (بوابة الوسط)

حفل افتتاح مدرسة الخنساء وتكريم المتقاعدين بقطاع التعليم في أجدابيا. (بوابة الوسط)

وذكر مسؤول قطاع التربية والتعليم في أجدابيا الشريف الطيف، لـ«بوابة الوسط»، أن أعمال الصيانة توقفت بالمدرسة بسبب الظروف التي تمر بها الدولة الليبية، وعدم توفر المخصصات المالية لاستكمال أعمال الصيانة فيها، مشيرًا إلى أن الشركة المنفِّذة تنازلت عن العقد لأهالي الحي ليستكملوا أعمال الصيانة.

تكريم المعلمين خلال الحفل. (بوابة الوسط)

تكريم المعلمين خلال الحفل. (بوابة الوسط)

وأوضح سالم بوحرورة، أحد سكان الحي المجاور للمدرسة لـ«بوابة الوسط»، أن الأهالي استكملوا أعمال الصيانة بالمدرسة بموافقة المجلس البلدي وقطاع التعليم حتى لا يتم استغلالها من بعض الأشخاص، الذين استولوا في أحياء أخرى على مقرات الدولة وقاموا بتحويلها إلى محال تجارية خاصة بهم.

شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com