اخبار ليبيا رمضان

في العدد 99 من «الوسط»: قيادة التحالف وكواليس لقاء الحمامات.. ومبادئ حماية النفط.. وأكبر تهديد للكرة الليبية

الوسط 0 تعليق 85 ارسل لصديق نسخة للطباعة



صدر، اليوم الخميس، العدد «99» من جريدة «الوسط»، متضمنًا عددًا من التقارير والمتابعات الإخبارية والمقابلات والتحقيقات المعمقة. وفيما نتابع كواليس نتائج اجتماع الهيئة العليا للتحالف في لقاء الحمامات في تونس، خلال ندوة «الوسط» التي حضرها قيادات تحالف القوى الوطنية، نرصد كذلك توصيات ممثلي المجتمع المدني الليبي إلى الأمم المتحدة، التي طالبوا فيها بضرورة جمع الأدلة وإصدار تقارير عن الانتهاكات الجسيمة المستمرة في ليبيا.

نتائج لقاء الحمامات في تونس
وفي الصفحة الأولى رصدت الجريدة من خلال الندوة التي عقدتها «الوسط»، لقيادات تحالف القوى الوطنية نتائج اجتماع الهيئة العليا للتحالف في لقاء الحمامات في تونس، حيث جرى وضع نظام أساسي وهيكلية جديدة للتحالف وانتخاب مناصبه القيادية وتشكيل أمانة عامة جديدة، استعدادًا لخوض الانتخابات المرتقبة.

فيما تحدث المشاركون، عن مبادرة التحالف لحل أزمة السلاح والمجموعات المسلحة، والبدائل المطروحة لتشجيع «الميليشيات» على إلقاء السلاح والاندماج في المجتمع.

للاطلاع على العدد «99» من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وتابعت الجريدة مطالب ممثلي ائتلاف جمعيات المجتمع المدني الليبي بضرورة تمكين المكونات المحلية والمجتمع المدني، من التأثير بشكل فعلي على مفاوضات السلام، بالإضافة إلى وضع خطة استراتيجية شاملة وشفافة على المديين القصير والمتوسط؛ لإعادة بناء المؤسسات الأمنية الوطنية.

كما ركزت «الوسط»، على عودة لجنتي الحوار بمجلسي النواب والدولة إلى ليبيا؛ لفتح حوار حول المقترحات التي توصلتا إليها في العاصمة التونسية، خلال الفترة الماضية، لتعديل الاتفاق السياسي وفقًا لخارطة الطريق الجديدة التي طرحها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

ثمانية مبادئ لحماية النفط الليبي
وفي صفحة الاقتصاد، نشرت جريدة «الوسط» بيان المؤسسة الوطنية للنفط، الذي تضمن ثمانية مبادئ لحماية النفط الليبي، إثر اجتماع عُـقد على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء في لندن، مع ممثلي صندوق النقد الدولي وشركات النفط العالمية.

وبحسب بيان للمؤسسة الوطنية للنفط، فإن مسوَّدة المبادئ التي من بينها «عدم تقديم أية تنازلات أو مدفوعات لمنفذي عمليات الإغلاق»، سترسل إلى مؤتمر الانتقال السياسي في ليبيا، الذي يعقد تحت رعاية المبعوث الأممي لدى ليبيا، غسان سلامة.

للاطلاع على العدد «99» من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وركزت صفحات «العربي والدولي» على الاتهامات المتبادلة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بعد إعلان رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أن الكرة باتت الآن في ملعب الاتحاد الأوروبي، مع دخول مفاوضات «بريكست» جولة خامسة حاسمة.

الفن والثقافة والرياضة
فيما تابعت صفحة الفن، حوار الفنانة المصرية ريهام عبدالغفور الذي كشفت فيه أنها تبذل قصارى جهدها من أجل التوفيق بين عملها ورعاية شؤون أسرتها وتربية أبنائها، وأن هناك أشخاصًا كثيرين يقفون إلى جانبها ويدعمونها، في مقدمتهم زوجها الذي يعود إليه الفضل في نجاحها وتركيزها في عملها، لأنه يتفهم طبيعته وصعوبته، إلى جانب آخرين يساعدونها ويقفون إلى جانبها في رعاية وتربية أبنائها.

أما صفحة الثقافة، فتصدرتها تصريحات مديرة مكتب الثقافة والإعلام في بنغازي، مناجي بن حليم، التي أكدت فيها أنه تقرر نقل محتويات مركز الصابري الثقافي بمساعدة بلدية بنغازي إلى مخازن مكتب الثقافة بمنطقة بوعطني، حتى انتهاء الهيئة العامة للإعلام والثقافة من صيانته، كما وعدت.وقالت بن حليم: «إن فترة انتفاع مكتب الثقافة بنغازي بمبنى قصر المنار قد انتهت، وسيعود للجهة المسؤولة عنه وهي جهاز المدن القديمة.

وإلى صفحة الرياضة، التي تابعت فيها قطار الدوري الليبي لكرة القدم، الذي وصل إلى المحطة الخامسة التي ستنطلق غدًا الجمعة.

للاطلاع على العدد «99» من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وقالت الجريدة إن هناك مَن يضع «العصا في العجلة» مما يتسبب في عطل فني كبير لمنظومة الكرة الليبية على المديين المتوسط والبعيد، مشيرة إلى أن جماهير الكرة الليبية باتت تترقب عقب نهاية كل مباراة إعلان اسم المدرب الذي سيُقال، ومَن الذي سيحل بدلاً عنه، حتى أصبح مدربو الكرة الليبيون والأجانب يتساقطون الواحد تلو الآخر في ظاهرة غير مسبوقة حتى وصل عدد المدربين المقالين حتى الآن إلى 18 مدربًا.

وإلى الصفحة الأخيرة، وتقرير حول ما تشتهر به الواحات في مناطق ليبيا من النخيل والتمور، التي تُعد من أجود الأصناف، مؤكدة أن أهل الواحات على موعد مع جني المحصول، اعتبارًا من منتصف شهر سبتمبر من كل عام، الذي يعتبر تجارته ركيزة رئيسية لاقتصاد هذه الواحات.

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com