فيسبوك اخبار ليبيا

حفتر: السلطة تعاني ضعفًا مؤسسيًا ومواجهة التجسس والجرائم الإلكترونية ضرورة

الوسط 0 تعليق 69 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر إن انتشار السلاح والمجموعات المسلحة خارج سلطة الدولة أبرز ما يهدد الأمن القومي لليبيا، مشيرًا إلى أن «السلطة في الدولة مازالت تعاني ضعفًا شديدًا في كيانها وهيكلها المؤسسي؛ بسبب الانقسام الحاد بين الأطراف المتصارع على السلطة».

جاء ذلك خلال كلمته في المؤتمر الأمني الأول للقوات المسلحة الليبية، الذي انطلقت فعالياته صباح اليوم السبت، في «الرجمة» بمدينة بنغازي.

وأشار حفتر إلى أن «ليبيا تعيش مرحلة صراع عنيف بين أنصار التقدم والتخلف والإنسانية وأعدائها»، مشددًا على أن «هذه المرحلة يتصدر فيها الأمن كل الأولويات ويتقدم فيها دور الأجهزة الأمنية والعسكرية في إطار القانون واحترام حقوق الإنسان على أدوار كل المؤسسات الأخرى بعد الانتصار على الإرهاب فى ميادين القتال».

وشدد القائد العام للقوات المسلحة على ضرورة إدراك طبيعة الظواهر الأمنية التي تشكل التحدي الأكبر في تحقيق الاستقرار، والعمل على تطوير السياسات الأمنية وتحديث الوسائل والتقنيات المستخدمة مع هذه الظواهر.

وأوضح أن «قوى الإرهاب تعمل ليل نهار بأقصى إمكانياتها للتسلل بيننا لتشق صفوفنا وتبحث عن نقاط ضعفنا لتخترق مجالنا»، وتابع: «لا خيار أمامنا إلا النصر وأن كل القطاعات التي يتطلع الشعب إلى ترميمها وتطويرها من أجل حياة أفضل أساسها استتباب الأمن بكافة فروعه».

وأردف: «لا حصانة لمن يستهدف أمن الشعب، ولا مفر للعابثين من قبضتنا ومواجهة العادلة والقانون، وعلينا أن نهتم في أولوياتنا بكل ما يرتبط بأمن المواطن، وأن نتصدى لكل ما يهدد بدنه وعرضه وسكنه وماله وأسلوبه في الحياة، فضلاً عن حماية الأموال والمنشآت الخاصة والعامة وضمانة انتظام الحياة الآمنة، وتأمين الجبهة الداخلية ضد أي محاولات للاختراق من الخارج»، مشيرًا إلى ضرورة مواجهة عملية التجسس وتوفير الحماية ضد الجرائم الإلكترونية.

وكان المشير خليفة حفتر قال في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة إن القوات المسلحة «تسيطر الآن سيطرة فعلية على مليون و700 ألف كيلو متر مربع، ولم يتبق إلا مساحة 30 ألف كيلو متر مربع خارج سيطرة الجيش»، مشيرًا إلى أن المنطقة الممتدة من مدينة زوارة إلى مشارف مدينة الزاوية «تحت سيطرة القوات المسلحة الليبية».

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com