فيسبوك اخبار ليبيا

إدانات محلية بشأن الهجوم المسلح بالواحات في مصر

ليبيا الخبر 0 تعليق 58 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها

أثارت الاشتباكات المسلحة التي وقعت يوم الجمعة الماضية، بمنطقة الواحات في محافظة الجيزة في العاصمة المصرية القاهرة، بين قوات الأمن المصري ومجموعة مسلحة وخلفت قتلى وجرحى، استياء وإدانات محلية عدة.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيانها مساء أمس السبت، عن مقتل 16 من قوات الأمن في الاشتباكات – بينهم 11 ضابطا – وقالت إنها تبحث عن ضابط مفقود، ومقتل وإصابة 15 من المسلحين الذين لم تتضح هوياتهم.

واستنكرت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني، “هذا العمل الإجرامي الذي لا يمت بصلة إلى القيم والأخلاق الإسلامية”، مجددة موقف ليبيا الراسخ النابذ للإرهاب، داعية المجتمع الدولي إلى تضافر الجهود وحشد الإمكانات لمكافحة هذه الآفة، بحسب بيانها.

وأكدت الوزارة، وقوف دولة ليبيا حكومة وشعبًا، جنبًا إلى جنب مع جمهورية مصر العربية الشقيقة في تصديها للإرهاب بكافة أشكاله ومسمياته ومهما كانت دوافعه، معربة عن تعازيها إلى أهالي الشهداء الذين سقطوا جراء هذا العمل الغادر.

من جهة أخرى، نعى مجلس النواب في بيانه، شهداء الشرطة المصرية في الاشتباكات التي اندلعت مع عناصر “إرهابية”، مقدما تعازيه وصادق مواساته باسم مجلس النواب إلى الشعب المصري وإلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، وإلى أسر الشهداء وذويهم في العمليات الأمنية ضد الإرهابيين والمتطرفين الذين يريدون نشر الخراب والدمار بمصر وليبيا وباقي دول المنطقة.

وقدم اللواء المتقاعد خليفة حفتر، تعازيه لجمهورية مصر العربية شعبًا وجيشًا وشرطة وقيادة في شهداء الشرطة المصرية الذين قضوا جراء الحادث الإرهابي الذي وقع يوم الجمعة على طريق الواحات البحرية بمحافظة الجيزة غرب القاهرة، وفق ما نقل الناطق باسم القيادة العامة لعملية الكرامة أحمد المسماري.

في حين، أصدرت الحكومة الموقتة بالبيضاء بيانًا، نعت فيه الضباط والجنود المصريين الذين قُـتلوا في الاشتباكات التي اندلعت أول من أمس مع عناصر “إرهابية”، مشيدة بالعمليات التي تنفذها القوات المسلحة المصرية والشرطة ضد تلك الجماعات، وما تحققه كل يوم من تدمير لمخابئ ومخازن الأسلحة.

وأكدت الحكومة المؤقتة، على وحدة المعركة مع مصر ضد هؤلاء “الإرهابيين الذين لا وطن ولا دين لهم”، قائلة: “إننا على الرغم من توديعنا بين الحين والآخر أبطالاً أعزاء علينا وعلى الوطن بأسره، إلا أنهم يسطرون بدمائهم الزكية تاريخًا مشرفًا للوطن والتضحية من أجله”، وفق ما ذكر البيان.

وقال البيان: “أن الإرهاب إلى زوال وأن إرادة الليبيين والأشقاء المصريين بالصمود والبناء لن تنسكر أبدًا، حتى تتخلص من براثنه من خلال المواجهة الحازمة والحاسمة على كافة المستويات للعناصر الإرهابية، وكل مَن يدعمها أو يقدِّم لها أي تعاون بأي شكل من الأشكال.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com