http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

عرض قوس «بل» للفت الأنظار إلى ما يجري في ليبيا

الوسط 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

القاهرة - بوابة الوسط | الثلاثاء 29 ديسمبر 2015, 3:02 PM



قوس النصر الشهير في تدمر على بعد 215 كلم شمال شرق دمشق (أ ف ب)

تستضيف كل من لندن ونيويورك قوس من معبد «بل» في مدينة تدمر السورية، التي استهدفها تنظيم «داعش» في وقت سابق.

والقوس الذي ستستضيفه العاصمتان هو نسخة طبق الأصل عن قوس بالمعبد المذكور، بحسب معهد علم الآثار الرقمي، والذي ذكر أن عرض هذه النسخة يهدف للفت الأنظار إلى ما يجري في ليبيا وسورية والعراق.

وشيدت هذه النسخة من القوس بفضل طابعة بالأبعاد الثلاثة، وهو بحجم القوس الأصلي لمعبد «بل» وهي ستعرض في أبريل المقبل في ساحة ترافلغار في لندن وساحة تايمز سكوير في نيويورك، بحسب ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، الثلاثاء.

وكانت مدينة تدمر تجذب 150 ألف سائح سنويًا قبل اندلاع النزاع السوري في العام 2011 الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 250 ألف قتيل.

 الهيكل الرئيس من المعبد المبني قبل ألفي سنة وعدد من الأعمدة المجاورة له دمرت بالمتفجرات

وكان خبراء في الأمم المتحدة أكدوا قبل أشهر أن الهيكل الرئيس من المعبد المبني قبل ألفي سنة وعددًا من الأعمدة المجاورة له دمرت بالمتفجرات، جاء ذلك بعد سيطرة تنظيم «داعش» الذي استفاد من النزاع السوري للظهور وبسط نفوذه على المدينة الاثرية الواقعة على مسافة 205 كيلو مترات من دمشق في 21 مايو، وإضافة إلى معبد «بل»، دمر التنظيم المتشدد قوس النصر الشهير في تدمر ومعبد بعل شمين، وهما من الكنوز الاثرية في المدينة التاريخية المدرجة على قائمة منظمة «يونيسكو» للتراث العالمي للبشرية.

ويأتي عرض النسخة المطابقة للقوس في إطار الأنشطة المخصصة للتراث العالمي، وستعرض نسخ أصغر منه أيضًا، بحسب ما قالت اليكسي كارينوفسكا المسؤولة في معهد علم الآثار الرقمي.

وأضافت: «ستوضع نسخ من القوس في مدارس ومتاحف وأماكن عامة شهيرة في مختلف أنحاء العالم».

ورأى روجيه ميشال المسؤول في المعهد أن هذه المبادرة هي بمثابة «دعوة للتحرك لجذب الأنظار إلى ما يجري في سورية والعراق وليبيا»، والقول لمن يدمرون الآثار: «إن دمرتم شيئًا سنعيد بناءه».




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com