فيسبوك اخبار ليبيا

الليبية لحقوق الإنسان تحمل حكومة الوفاق المسؤولية عن ما وقع في الهيرة

بوابة افريقيا 0 تعليق 687 ارسل لصديق نسخة للطباعة



اصدرت المنظمة الليبية لحقوق الانسان اليوم بيانا تلقت بوابة افريقيا الاخبارية نسخة منه بشأن العثور علي عدد ( 28 ) جثة بمشروع الهيرة جنوب مناطق ورشفانة .

وقال البيان ان المنظمة  على علم  منذ الأيام الأولي للعملية العسكرية التي نفذتها عدد من الكتائب والمليشيات المسلحة التابعة للمجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني بقيادة أسامة جويلي الذي تم ترقيته وتعينه مؤخرا من قبل المجلس الرئاسي آمر للمنطقة العسكرية الغربية .

واستنكرت المنظمة وبشدة العثور علي عدد ( 28) جثة بمشروع الهيرة جنوب مناطق ورشفانه ، مؤكدة ظهور اثار تعذيب  على الجثث ومنها من تم تصفيته بالرصاص دون اتخاذ اي اجراءات .

ورجحت  مصادر البيان  ان المجني عليهم عدد منهم من منتسبي المؤسسة العسكرية تم نقلهم إحياء ثم تم تصفيتهم خارج نطاق القانون وما يمكن ان تستدعيه المواجهات المسلحة ولا الضرورة العسكرية ، الأمر الذي يعد انتهاكا خطير لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني ويصنف ضمن جرائم الحرب .

كما استنكرت المنظمة صمت الجهات الرسمية والإعلامية ، وكذلك المنظمات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية علي هذا الانتهاك الخطير والصارخ لحقوق الإنسان ، ودانت  المنظمة ايضا صمت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من خلال قسم حقوق الإنسان عن هذه الجريمة وغيرها كثير .

 

 

 

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com