فيسبوك اخبار ليبيا

لا مكان في ليبيا الحضارة لثقافة داعش الإرهابية

ليبيا 24 0 تعليق 73 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أخبار ليبيا24

ألقت قوات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق في ليبيا، اليوم الثلاثاء 14 نوفمبر، القبض على 8 عناصر ينتمون لتنظيم داعش الارهابي في منطقة جارف جنوب مدينة سرت، كما عثرت على مخازن نحاس وكوابل كهربائية بحوزتهم.

وأوضح المركز الإعلامي لقوات البنيان المرصوص ، على صفحته على فيسبوك، أن “عناصر من قوة تأمين سرت تعرضوا لإصابات بسيطة إثر محاصرتهم واشتباكهم مع هذه المجموعة المسلحة خلال عملية ملاحقتها”.

وكان رئيس لجنة تفعيل الأجهزة الأمنية في مدينة سرت، الملازم الزروق سويطي أعلن أن تنظيم داعش الإرهابي ظهر مجددا قرب مدينة سرت، وأقام صباح الأمس الاثنين نقطة تفتيش في موقع يبعد 20 كلم جنوب منطقة بوهادي قرب سرت.

وأضاف أن الدواعش”قاموا بالاعتداء على سيارات المواطنين المارين بالطريق وتفتيشها، كما أنهم يقومون من وقت لآخر بشن هجمات مسلحة على المحال التجارية جنوب منطقة بوهادي، وإقامة نقاط تفتيش في الطريق”.

وتأتي هذه التطورات بعد حوالي سنة على طرد التنظيم الإرهابي من سرت التي اتخذها طوال السنوات الماضية مقرا رئيسا له ومركزا لقيادته، في مؤشر على استمرار الخطر الذي يشكله التنظيم في ليبيا والمنطقة.

وبعد إعلان التحرير من قبضة داعش، شهدت المدينة حالة من الاستقرار الأمني والمعيشي، لكنها كغيرها من مدن ليبيا تشكو من أزمة نقص السيولة وأزمة البنية التحتية وإعادة إعمار ما تحطم من مبان إثر الحرب التي سببها تنظيم داعش الاجرامي.

وبناء على إرادة الشعب الليبي وحضارته, تنظيم داعش الإرهابي لا يمكن أن يعود مرة أخرى إلى سرت، لأنه ينحصر إقليميا بعد إعلان الحرب عليه من أكثر من جهة، ورصد تحركاته عبر الأجهزة الأمنية الليبية.

شارك المقالة

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 24

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com