http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

السلطني: 80 متدرب بالحمله التوعوية من مخاطر نقص فيتامين «د» في بنغازي

الوسط 0 تعليق 500 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أكدت رئيسة الحملة التوعوية لنقص فيتامين «دي» في بنغازي، الدكتورة مريم السلطني، تدريب أكثر من 80 من أخصائيي التغذية والمثقفين الصحيين بإدارة الخدمات الصحية، والجمعية الليبية للتغذية، بخصوص تحديد مدى انتشار مشكلة نقص فيتامين «دي» وأسبابها وتداعياتها، وطرق العلاج.

وتستمر في مدينة بنغازي شرق البلاد فاعليات الحملة التوعوية المجتمعية بمخاطر نقص فيتامين «دي»، التي انطلقت صباح الخميس الماضي 9 نوفمبر الجاري، برعاية قسم التغذية بكلية الصحة العامة بجامعة بنغازي بالتعاون مع الجمعية الليبية للتغذية.

وأوضحت السلطني، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، أن الدورات التدريبية التوعوية خلال الحملة «لاقت قبولاً كبيرًا»، وأن المتدربين «من خريجي التقنية الصحية والصحة العامة وهم مدربون على إلقاء المحاضرات بعد تزويدهم بالمادة العلمية».

وأضافت أنه جرى تأهيلهم ومنحهم المعلومات الكافية والمحاضرات والمعلومة العلمية، بالإضافة إلى توزيع عدد كبير جدًا من المطويات التوعوية التي سيقوم المتدربين بتوزيعها في أماكن عملهم.

وقالت السلطني: «جرى تقسيمهم إلى فرق وكل فريق منهم انطلق لتغطية أماكن عملهم والأماكن العامة كالمنتجعات والأسواق الكبرى والمدارس والمرافق الصحية والعيادات المجمعة لإلقاء المحاضرات التوعوية وتوزيع المطويات»، فضلًا عن توزيع المطويات في الشوارع العامة.

وأشارت السلطني إلى أن إدارة الخدمات الصحية تعاونت بشكل كبير في التعامل مع الحملة، من حيث توفير مكان لتدريب المحاضرين وتكفلوا بالحملة في العيادات والصحة المدرسية.

ونوهت السلطني، إلى أن الحملة مستمرة لإيصال المعلومة الطبية الصحيحة ونفي المعلومات الخاطئة، وشرح أسباب نقص فيتامين «د» وطرق علاجه، منذ يومها الأول باليوم العلمي في مدرج سناء محيدلي بجامعة بنغازي عن طريق محاضرات توعوية، بعد ظهور نسبة مخيفة تعاني نقصًا أو عدم الكفاية من فيتامين «د»، بناء على نتائج بحث علمي استمر ثلاث سنوات في مدينة بنغازي.

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com