فيسبوك اخبار ليبيا

الخوجة: ليبيا تحترم جميع الاتفاقات الدولية شريطة ألا تضر بالأمن القومي

الوسط 0 تعليق 460 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال وزير الداخلية المفوض العارف الخوجة إن ليبيا تحترم كل اتفاقاتها والتزاماتها وتحفظ عهودها بشرط ألا تتعارض مع تشريعاتها وقوانينها الوطنية أو تضر بالأمن القومي للدولة.

جاء ذلك خلال رئاسة الخوجة وفد ليبيا في أعمال الاجتماع الثالث لوزراء داخلية مجموعة الاتصال حول الهجرة بمدينة بيرن السويسرية، بحضور رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية عقيد محمد بشر ومسؤولين آخرين بالوزارة.

وقال الخوجة، في كلمة ألقاها خلال الاجتماع، إن الحكومة الليبية تهتم بشكل خاص بظاهرة الهجرة، لافتًا إلى أنّ الظاهرة تتطلب مزيدًا من تكاتف الجهود والاستفاده من الخبرات للدول والمنظمات الدولية، مشيرًا إلى ضرورة استكمال الخطط والمشاريع المتفق عليها لتعزيز قوات حرس الحدود في الجنوب الليبي واستمرار دعم خفر السواحل الليبية وغيرها من الاتفاقات التي تدعم الجانب الليبي.

وأكد الخوجة ضرورة تعديل النقاط الواردة في مسودة نتائج الاجتماع خاصة ما يتعلق بمسألة اللاجئين، والتي لا يمكن للجانب الليبي التعاطي معها أو قبولها لمخالفتها القوانين والتشريعات الليبية التي لا تتضمن ما يشير إلى مسألة اللجوء، مشددًا على أن ليبيا دولة عبور وكل من دخل إليها دون سند قانوني يعتبر مهاجرًا غير شرعي، كما أن ليبيا لم تكن طرفًا في اتفاقية 1951 الخاصة باللجوء.

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com