تويتر اخبار ليبيا

" الوطنية لحقوق الإنسان" تدين الأنتهاكات ضد المهاجرين في ليبيا

بوابة افريقيا 0 تعليق 793 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا انها تابعات  التقرير الذي نشرته قناة cnn الأمريكية بشأن كشفها لوجود أسواق للرقيق والعييد معلنه في ضواحي مدينة طرابلس .

جاء ذلك في بيان صادر عن اللجنة تلقت بوابة افريقيا الاخبارية نسة منه مساء الجمعة ، اعربت  عن ادانتها واستنكارنها الشديدين حيال هذه الجرائم والانتهاكات الجسيمة والتى اسمتها بالمشينة بحق المهاجرين واللاجئين الأفارقة في ليبيا من قبل عصابات الجريمة المنظمة وتجار ومهربي البشر .

وأكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أنها  سبق  وأن أعربت   عن تخوّفها حيال مصير المهاجرين واللاجئين الأفارقة العائدين إلي ليبيا من أوروبا والذين لازالوا في ليبيا .

وابدت اللجنة  عن أستياها وانزعاجها أزاء المعلومات التى وصفتها  بالمغلوطة والمبالغ فيها من خلال ما ورد في التقرير الذي نشرته قناة CNN الأمريكية من تأكيد لوجود أسواق للرقيق وتجارة العبيد بشكل معلن في عدة مدن ليبية ومن بينها ما أورده تقرير القناة  من مدينة طرابلس ، حيث تعد تجارة الرقيق سريه وحالات معدودة ولا توجد بشكل معلن في ليبيا كما روجة لها قناة CNN الأمريكية .

 و طالبت اللجنة مكتب النائب العام و وزارتي الداخلية و العدل بفتح تحقيق شامل إزاء الجرائم والانتهاكات المشينة بحق المهاجرين والاجئين بمراكز الاحتجاز والايواء التابعة لجهاز مكافحة الهجرة الغير شرعية وكذلك العمل على ملاحقة قادة عصابات الجريمة المنظمة وشبكات تهريب وتجارة البشر في ليبيا وتقديمهم للعدالة ومحاسبتهم .

واكدت   اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا في بيانها ، عن تخوفها من السياسات والمواقف والتصريحات الأوروبية بشكل عام والإيطالية بشكل خاص والتي تسعى لتضخيم معاناة ومأساة المهاجرين واللاجئين في ليبيا والمبالغة فيها ،

واعتبر البيان  أن هذه التقارير والتصريحات تسعى إلي توظيف واستغلال معاناة  المهاجرين لابتزاز السلطات الليبية والضغط عليها لتحقيق أهداف ومصالح سياسية لبعض الدول الأوروبية تسعي الي فرض نظام اللجوء للمهاجرين وتوطينهم في ليبيا والعمل على تحويل ليبيا إلي وطن بديل للمهاجرين عن أوروبا .

و جددت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، رفضها الكامل للمحاولة التي تهدف إلى تصدير أزمة اللاجئين والمهاجرين إلى ليبيا خدمةً للمصالح الأوروبية على حساب المصلحة الوطنية لليبيا ، وذلك باعتبار ليبيا ليست طرفاً في اتفاقية شؤون اللاجئين لسنة 1951 ولا البروتكول الملحق بها لسنة 1967، وإنها غير ملزمة بأي التزام ترتبه تلك الاتفاقية، ووجود مفوضية شؤون اللاجئين وعملها بصورة مستقلة يعد عملاً غير قانوني، وكل ما يصدر عنها من بطاقات ومستندات للمهاجرين غير القانونيين لا يعتبر ملزماً للسلطات الليبية .

واعربت  اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا في نفس البيان عن، إدانتها واستنكارها أزاء سياسات الاتحاد الأوروبي التي تسعي الي اعتراض المهاجرين في البحر المتوسط وإعادتهم إلى السجون ومراكز الاحتجاز ، والتي ترتكب فيها أبشع الجرائم والانتهاكات بحق المهاجرين والاجئين الأفارقة والتي ترتقي إلى مصاف جرائم ضد الإنسانية وتعتبر انتهاكا للقانون الدولي الإنساني.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com