http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

أبورقيقة : الخارجية الليبية نبهت في العديد من المؤتمرات الاقليمية والدولية الى خطورة تدفق الهجرة غير الشرعية على ليبيا ودول الجوار والعالم .

وال طرابلس 0 تعليق 930 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أبورقيقة : الخارجية الليبية نبهت في العديد من المؤتمرات الاقليمية والدولية الى خطورة تدفق الهجرة غير الشرعية على ليبيا ودول الجوار والعالم .الأحد ، 19-11-2017 - 18:59:00

طرابلس 19 نوفمبر 2017 (وال) – أكد مدير الإدارة الأفريقية بوزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني " صلاح ابورقيقة" أن حكومة الوفاق تقوم بجهود متواصلة ومكثفة لمساعدة المهاجرين المتواجدين في ليبيا وتوفير سبل العيش الكريم لهم وفق الإمكانيات المتاحة للدولة الليبية .
وأوضح ابورقيقة في مؤتمر صحفي عقده اليوم عقب الاجتماع مع رؤساء البعثات الدبلوماسية لدى ليبيا انه بالإضافة إلى الجهود على المستوى الوطني ، تقوم حكومة الوفاق ايضا بجهود في المحافل الدولية حيث قامت وزارة الخارجية مرارا بالتنبيه من خلال العديد من المؤتمرات سواء التي تعقد في أفريقيا او خارجها بخطورة تدفق الهجرة غير الشرعية على ليبيا ودول الجوار والعالم .
وأشار الى أن هذه المؤتمرات التي عقدت كان آخرها مؤتمر استراتيجيات دول الساحل الذي عقد في انجامينا ومؤتمر باماكو حول الامن في الساحل والصحراء ومالي ومؤتمر روندا للتوقيع على الصكوك القانونية لحرية تنقل الأفراد في افريقيا وغيرها من المؤتمرات والتي طالبت فيها ليبيا وبشدة دول الجوار بضبط حدودها .
وقال ابورقيقة ان المهاجرين لم يأتوا من كوكب آخر بل جاءوا عن طريق الحدود البرية لليبيا وهي التي تتجاوز 4000 كيلو متر عبر منطقة وعرة تعجز حتى الدول الكبرى على السيطرة عليها .
وأضاف ان ليبيا تبذل جهودا كبيرة رغم التدفق الكبير للمهاجرين ، مشيرا إلى أن هؤلاء المهاجرين يسلمون انفسهم ويدفعون الأموال للمهربين لنقلهم إلى داخل ليبيا ومن تم إلى دول أخرى .
وأوضح ابورقيقة ان ليبيا وعلى مدى سنوات لم تطلب عمالة من افريقيا سواء في الزراعة او التجارة او غيرها من المجالات واذا ما أرادت طلب عمالة ، فإنها ستطلبها عبر القنوات الرسمية والشرعية وأمام العالم .
وقال ان الافارقة الذين يتدفقون عبر الحدود يتجاهلون الحكومة في ليبيا ويقومون بالاتصال بالعصابات وان اتصالاتهم بالحكومة يكون في حالة واحدة وهو عندما يواجهون خطر الموت وسط الصحراء عندها يستنجدون ويطلبون العون والمساعدة .
وأضاف ان الحكومة الليبية لم تتأخر في تقديم المساعدة لهم عبر اجهزتها المتعددة بإعطاء تعليمات للجميع بإنقاذ كل أفريقي أو مهاجر مهما كانت جنسيته وتقديم المساعدة الإنسانية لهم وهو ما يكلف الخزينة الليبية أموالا طا

شاهد الخبر في المصدر وال طرابلس

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com