فيسبوك اخبار ليبيا

القائم بالأعمال الليبي لدى بوركينا فاسو: بلادنا متهمة ظلمًا في تقرير «أسواق للعبيد»

الوسط 0 تعليق 62 ارسل لصديق نسخة للطباعة



دافع القائم بالأعمال الليبي لدى بوركينا فاسو عبدالرحمن خمدة، عن ليبيا التي تتهمهما تقارير بانتهاك حقوق المهاجرين، مؤكدًا أن ليبيا «يلقى عليها باللوم ظلمًا في مشكلة عالمية يجب على جميع الأطراف المعنية أن تتكاتف لحلها»، وفق ما نقلته «رويترز».

وجاءت تصريحات القائم بالأعمال الليبي لدى بوركينافاسو خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء، في العاصمة البوركينابية واغادوغو بعد أن استدعاه وزير الخارجية أمس الاثنين بسبب تقرير عن بيع مهاجرين أفارقة كعبيد في مزاد في ليبيا.

واستدعت الحكومة البوركينابية القائم بالأعمال الليبي في واغادوغو عبدالرحمن خمدة بعد تقرير أذاعه تلفزيون «سي.إن.إن» الأميركي تضمن لقطات لما قال إنه مزاد لبيع مهاجرين أفارقة إلى مشترين ليبيين لاستغلالهم كعمالة زراعية.

وأعلن وزير الخارجية البوركينابي ألفا باري في مؤتمر صحفي قرار استدعاء القائم بالأعمال الليبي الذي اتخذه الرئيس روش مارك كابوري. وقال باري: «قرر رئيس بوركينا فاسو استدعاء الجنرال أبراهام تراوري سفير البلاد في طرابلس للتشاور». وأضاف أنه استدعى أيضًا «القائم بالأعمال الليبي في واغادوغو للتعبير عن غضبنا من هذه الصور.. لتجارة العبيد»، وفق «رويترز».

القائم بالأعمال الليبي في واغادوغو عبدالرحمن خمدة مع وزير الخارجية البوركينابي. (وزارة الخارجية البوركينابية)

وناشد القائم بالأعمال الليبي لدى بوركينا فاسو عبدالرحمن خمدة في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، الاتحادين الأوروبي والأفريقي مساعدة ليبيا في التوصل إلى حل نهائي لأزمة المهاجرين، وقال: «إن ليبيا وحدها لا يمكنها حل المشكلة» داعيًا المجتمع الدولي إلى تكثيف جهوده لمساعدة ليبيا في التعامل مع خطر الهجرة غير الشرعية التي تمزق النسيج الاجتماعي لبلاده.

ونوهت «رويترز» إلى أن زعماء أفارقة وأوروبيون سيلتقون خلال الأسبوع المقبل في مدينة أبيدجان عاصمة ساحل العاج، وأنه من المقرر أن تتصدر جدول أعمال المناقشات قضية الهجرة وجهود أوروبا للتعامل معها بالتعاون مع ليبيا.

وكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين، في مقال نشر في سبتمبر الماضي، إن اتفاقا بين أوروبا وأفريقيا على وقف تدفق المهاجرين القادمين عبر ليبيا إلى أوروبا فشل في معالجة الانتهاكات الشديدة التي يواجهها المهاجرون.

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com