http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

هذا ما قاله العبار في كلمته عند استقبال السفير البريطاني

بوابة افريقيا 0 تعليق 636 ارسل لصديق نسخة للطباعة



 

قال عميد بلدية بنغازي المستشار عبد الرحمن العبار في كلمته خلال استقبال السفير البريطاني بيتر مليت في مقر البلدية اليوم ان الليبيين يستنكرون الموقف السلبي لدول تدعي محاربة الارهاب لم تستنكر   او تعترض على افعال الارهابيين في بنغازي ومنها دول بريطانيا، وجاء في نص كلمة العبار لاحظنا  الكيل بمكيالين  ومواقف غير منصفة على صعيد حقوق الانسان  التي تدعون  الانحياز لها تراكم تشجبون حادثة الابيار في الوقت الذي تغضون النظر عن احداث مشابهه او ربما ابشع منها مثل مجزرة الهيرة بمنطقة ورشفانة ،  وقبلها غرغور وبراك الشاطئ وغزو مطار طرابلس . واشار العبار الى انه لا يليق بدولة عظمى الاهتمام بأفعال والتغاضي عن افعال اخرى.

وقال العبار في نص كلمته تعلمنا من الاباء والاجداد بان ثمة علاقة تاريخية تجمع بين بريطانيا ومنطقة برقة كان قوامها الاحترام المشترك لسيادة البلدين والمصالح المشتركة كذلك كان هذا زمن اجدادكم ولكن جاء الاحفاد ليقوضو هذه الاواصر التاريخية فكان الانحياز التام لفئات في اطار الصراع القائم في ليبيا واهمال فئات اخرى واقصد هنا منطقتنا برقة وكان انحيازكم لما اطلقتم عليه الاسلام السياسي واضحا بينا ولا نعلم ما وراء ذلك وان كنا نعلم ان هناك روابط تربطكم بالإخوان المسلمين ولكن لم نكن نتوقع ان يكون  هذا الموقف على حساب مبادئ وتاريخ بريطانيا

وقال العبار في نص كلمته ايضا ان كنتم تعتقدون ان هذا النهج سيفيكم شرورهم فاسمحوا لي ان اقول لكم انه الوهم بعينه لم يسلم انجليزي ولم تسلم بريطانيا من اذاهم ونرى الارهاب اليوم يمتد الى مناطق من بريطانيا والعالم. وفي نص كلمته قال العبار للسفير البريطاني لقد تمكنت هذه الجماعات (يقصد الارهابية) بفضل دعمكم ودعم غيركم من الدول السيطرة لفترة ليست بالقصيرة بعد السابع عشر من فبراير على مقدرات ليبيا ومواردها واستطاعت ان تؤسس ترسانة عسكرية ومالية لم تستطع تكوينها او الحصول عليها طيلة مراحل تكون هذه الجماعات.

وقال العبار لكن وبفضل الله والقوات المسلحة وشباب الاحياء استطعنا التخلص من هذا الكابوس بإمكانيات وقدرات عادية وتحققت انتصارات عجزت قوات اخرى في اماكن اخرى عن تحقيقها بالرغم من الحظر الظالم على تسليح الجيش قد كان لدور الحاضنة الشعبية والدعم الاهلي المتمثل في شباب الاحياء والمناطق والقبائل والمثقفين دورا حاسما واساسيا في تحقيق هذه الانتصارات .قال العبار في نص كلمته لم يسلم من الظلم والتحيز حتى رئيس السلطة الشرعية الوحيدة في البلاد السيد عقيلة صالح وفرضتم عليه حظرا ظالما لتقييد حركته وسفره وذلك بهدف عرقلة الجهود التي يقوم بها لشرح القضية الليبية من وجهة نظر البرلمان الممثل الشرعي الوحيد لليبيين.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com