اخبار ليبيا رمضان

اخبار ليبيا : «الهيئة العامة للإعلام» تسعى لإعادة فتح المسرح الوطني بطرابلس

عين ليبيا 0 تعليق 809 ارسل لصديق نسخة للطباعة



لازال رئيس الهيئة يسعي لإيجاد تسوية لهذا الموضوع مع جهات الاختصاص في البرلمان الليبي والحكومة الليبية المؤقتة لتمكين فرقة المسرح الوطني بطرابلس من مقرها بمسرح الكشاف

عين ليبيا

صرح الفنان سالم عيسى مدير مكتب رئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني بأن رئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالحكومة المؤقتة، خالد نجم، يتابع تداعيات مشكلة المسرح الوطني في مدينة طرابلس.

وتضامنا مع الفنانين المسرحيين المنتسبين لفرقة المسرح الوطني طرابلس الذين تم حرمانهم من مزاولة عملهم الفني المسرحي بمقر مسرح الكشاف المقر والمسرح الوحيد اليتيم في عاصمة ليبيا، مدينة طرابلس، وفي هذا الصدد قام رئيس الهيئة بتكليف مدير مكتبه الفنان سالم عيسى بالاتصال بعلى شمسى مفوض عام كشاف ليبيا المالكة للعقار الموجود ضمنه مسرح الكشاف، لكي يتبين ملابسات هذا الموضوع الذي تسبب في استياء كبير لدي المسرحيين في كافة ربوع ليبيا، لما يمثله مسرح الكشاف من منبر ثقافي شهد مهرجاناتهم وعروضهم ولقاءاتهم الفنية علي مدي أكثر من نصف قرن.

وفي اتصال هاتفي بين مدير مكتب رئيس الهيئة ومفوض عام كشاف ليبيا اتضح أن المفوضية العامة للكشاف صاحبة العقار سبق وأن أبرمت عقد واتفاق بينها وبين وزير الثقافة السابق التابع لحكومة الإنقاذ إبراهيم التباوي يفيد هذا الاتفاق بإحالة ديون الإيجارات المتراكمة على وزارة الثقافة لعدة سنوات إلي وزارة المالية التابعة لحكومة الإنقاذ لتسديدها، كما ورد في هذا الاتفاق فك الارتباط بين وزارة الثقافة بطرابلس التي يتبعها المسرح الوطني وبين المفوضية العامة لكشاف ليبيا، التي استرجعت مسرح الكشاف للاستفادة منه كمقر رسمي للمفوضية، واستثماره وتأجيره لأية جهة ترغب في الاستفادة من خدماته، وهذا ضمنيا يشمل فرقة المسرح الوطني بطرابلس، كلما دعتها الحاجة للاستفادة من المسرح وتقديم برامجها وعروضها به في أي وقت تشاء وتكون لها الأسبقية بشرط أن تلتزم الفرقة بدفع قيمة الإيجار عن المدة التي تحتاجها لتقديم عروضها بمسرح الكشاف.

ولازال رئيس الهيئة يسعي لإيجاد تسوية لهذا الموضوع مع جهات الاختصاص في البرلمان الليبي والحكومة الليبية المؤقتة لتمكين فرقة المسرح الوطني بطرابلس من مقرها بمسرح الكشاف الذي تشغله قرابة النصف قرن وذلك لمزاولة نشاطها واستكمال مسيرتها الإبداعية بفنانيها الرواد الذين قدموا للمسرح الليبي أجمل العروض المسرحية والمهرجانات.

 

شاهد الخبر في المصدر عين ليبيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com