http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

بالقاسم النمر: المشكلة في ليبيا ليست الاتفاق السياسي بل شكل الدولة‎

الوسط 0 تعليق 360 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال رئيس التكتل الاتحادي الفيدرالي بالقاسم النمر، خلال اجتماع موسع للسفير البريطاني بيتر ميليت مع عدد من المسؤولين والأعيان في مدينة بنغازي، «إن المشكلة في ليبيا ليست الاتفاق السياسي، بل في شكل الدولة لأنه شرط تحقيق الخلاص لبرقة وأهلها».

وحضر الاجتماع الذي عُـقد بمقر ديوان بلدية بنغازي أمس الأربعاء، عميد البلدية عبدالرحمن العبار، وعدد من مشايخ وأعيان بنغازي وعدد من النشطاء ومنظمات المجتمع المدني بالمدينة.

وقال النمر خلال الاجتماع، إنَّ مذكرة الاتحاد الفيدرالي التي قدِّمت في 20 أغسطس 2016 للسفير البريطاني قد «وضعتكم في الصورة الكاملة لمصداقية وأحقية مطالب أهل برقة، لأن الهوة العميقة من عدم الثقة بات ردمها مستحيلاً بين مكونات ليبيا التاريخية والجغرافية».

واعتبر رئيس التكتل الاتحادي الفيدرالي مقترح سلامة حول الدستور «منحازًا لأنه تجاهل دستور العام 1951 الاتحادي، وتبنى التعديلات للمسوَّدة الحالية أو العودة إلى الدستور المعدل العام 1963م».

وتابع: «نحن شركاؤكم في تحقيق الانتصارات في الحرب العالمية الثانية من خلال مشاركة الجيش السنوسي الذي تشكل من مكونات سكان إقليم برقة، لهذا وكما شاركتم في إعمار بنغازي التي دمرتها الحرب العالمية الثانية أنتم الآن مدعوون لإثبات حسن النوايا بالمساهمة في إعمار بنغازي التي دمرتها الحرب على الإرهاب».

وأكد رئيس التكتل الاتحادي الفيدرالي بالقاسم النمر، أنَّ التكتل الاتحادي «مع قيام دولة المؤسسات وعلى رأسها جيش مهني محترف يحمي الحدود والدستور».

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com