http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

«شورى درنة» يُحبط عملية انتحارية لـ«داعش» ويقتل منفذيها

الوسط 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن مايعرف بـ«شورى مجاهدي درنة» عن إحباط عملية انتحارية لتنظيم «داعش» وقتل شخصين تشاديين في مدينة درنة شرق ليبيا، الثلاثاء.



وقال مصدر مطلع من درنة لـ«بوابة الوسط»، إن إحدى السرايا الأمنية التابعة لما يعرف بـ«شورى مجاهدي درنة» أحبطت عملية انتحارية عندما حاولا تشاديان يرتديان أحزمة ناسفة وملابس نسائية (نقاب) تفجير نفسيهما وسط المدينة.

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم نشر اسمه لدواعٍ أمنية، أن عنصري التنظيم سعيا دخول المدينة من مفترق وادي الشلال على تمام الساعة الثانية صباحاً، وتم قتلهما، قبل تنفيذ العملية بشارع الصحابة وسط درنة.

وتابع المصدر، أن مايعرف بـ«شورى مُجاهدي درنة» حاول القبض على شخص يدعى مهدي بن فايد بتهمة إدارة الخلايا للتنظيم من داخل مدينة درنة، وقُتل أثناء المطاردة، مشيرا إلى أن السرايا الأمنية كانت تراقبة طيلة الفترة الماضية، كما ألقى القبض على عدد من عناصر التنظيم داخل منزله من جنسيات مختلفة، دون يحدد المصدر أعدادهم.

وأضاف قائلاً أن التنظيم تلقى ضربات موجعة خلال الثلاثة أيام الماضية بحي 400 بمنطقة الساحل الشرقي، وقتل الرئيس السابق لجهاز ما يسمي الشرطة الإسلامية بتنظيم «داعش» حسام شقيفة، المكنى بـ«أبوأحمد»، بالإضافة الى مقتل الناجي الشيلابي الشاعري ورمزي الفلاح.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com