http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الرئيس الأميركي يهنئ ليبيا بذكرى الاستقلال ويرحب بالإتفاق السياسي

فساطو 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الرئيس الأميركي ” باراك أوباما ” في رسالة وجهها إلى الشعب الليبي في مناسبة ذكرى الاستقلال 64: إن بلاده تقف مع الشعب الليبي وتدعم بالكامل أهدافه الشجاعة لبناء ليبيا مستقرة ومزدهرة وآمنة.



ورحب ” أوباما ” بالاتفاق السياسي الليبي الموقع يوم 17 ديسمبر الجاري في الصخيرات المغربية، بين ممثلين عن مجلس النواب والمؤتمر الوطني العام لتشكيل حكومة وفاق وطني.

وأضاف ” أوباما ” أن الليبيين لديهم فرصة العمل معًا لحل كافة التحديات التي يواجهونها، بما في ذلك غياب الأمن، والصعوبات الاقتصادية، التي أدت إلى معاناة كبيرة، وجميع الليبيين يجب أن يتحدوا لإزالة هذه الكارثة من بلادهم.

ونشرت السفارة الأميركية لدى ليبيا على صفحتها الرسمية، الخميس، نصَّ رسالة الرئيس الأميركي إلى الشعب الليبي في مناسبة ذكرى الاستقلال الرابعة والستين وجاء فيها:

«أرجو أن تقبلوا تهاني وأفضل الأمنيات وأنتم تحتفلون بالذكرى الرابعة والستين لاستقلالكم يوم 24 ديسمبر. حماية أهداف ثورة 2011 لبناء مؤسسات شاملة بعد 42 سنة من الديكتاتورية لهو تحدٍ كبير، ولكن الشعب الليبي أظهر الالتزام بتحقيقها. ليبيون شجعان انخرطوا في حوار الأمم المتحدة تقريبًا لمدة سنة لحل الأزمة السياسية، ونحن نرحب بالاتفاق السياسي الليبي يوم 17 ديسمبر الذي وقعه ممثلون عن مجلس النواب والمؤتمر الوطني العام. فقط بتشكيل حكومة الوفاق الوطني التي ستكون ديمقراطية وشاملة، يمكن العمل لتطلعات الشعب الليبي في العمل من أجل السلام والازدهار والأمن.

الشعب الليبي لديه فرصة العمل معًا لحل كافة التحديات التي يواجهها، بما في ذلك غياب الأمن، والصعوبات الاقتصادية، التي أدت إلى معاناة كبيرة، وجميع الليبيين يجب أن يتحدوا لإزالة هذه الكارثة من بلادهم، والولايات المتحدة ملتزمة بالكامل للعمل مع الحكومة الجديدة، حكومة الوفاق الوطني، لمواجهة المشاكل الاقتصادية الملحة ومواجهة الإرهاب التي تواجه ليبيا اليوم، نحن نقف مع الشعب الليبي وندعم بالكامل أهدافكم الشجاعة لبناء ليبيا مستقرة ومزدهرة وآمنة».




شاهد الخبر في المصدر فساطو

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com