http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

عميد بلدية زليتن يحذر من كارثة إنسانية إذا استمر انقطاع الكهرباء

وال البيضاء 0 تعليق 37 ارسل لصديق نسخة للطباعة

زليتن 20 يناير 2016 (وال) ـ حذّر عميد بلدية زليتن من حدوث كارثة إنسانية في حال استمرار انقطاع الكهرباء على معظم أحياء المدينة الواقعة غرب ليبيا، التي شهدت منذ نحو أسبوعين تفجيراً انتحارياً أودى بحياة وجرح المئات، داعياً إلى ضرورة حل الأزمة بشكل عاجل.



وقال ميلاد الصداعي، إن نحو 60 في المئة من أحياء المدينة تشهد انقطاعاً مستمراً للكهرباء بسبب خروج عدد من المحولات في محطة توزيع “حكمون” عن الخدمة، مما أدى إلى فقدان نحو100 ميجا وات من الطاقة الكهربائية إضافة إلى عملية طرح الأحمال بالشبكة العامة.

وبيّن الصداعي في تصريح إعلامي أن عدم وجود جهة مختصة بصيانة الجهد الفائق في زليتن أدى إلى تأخر وصول فنيو الصيانة، داعياً الشركة العامة للكهرباء لاعتماد فريق لصيانة الجهد الفائق في المدينة.

وأوضح الصداعي، أن معدات محطة “حكمون”والتي تعد المحطة الرئيسة في المدينة متهالكة داعيا الجهات المعنية لمعالجة الإشكاليات المتعلقة بالتسليم والاستلام للمعدات التي تم تركيبها مؤخرا.

ودعا الصداعي، إلى ضرورة حل أزمة الكهرباء بشكل عاجل، في وقت تشهد فيه زليتن موجة برد قاسية، إضافة أن عدد كبير من جرحى التفجير الانتحاري الذي استهدف مركزاً للتدريب في المدينة منذ أسبوعين وأدى إلى مقتل وجرح المئات يتلقون العلاج في منازلهم. (وال ـ زليتن ) ع أ/ ف خ




شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com