فيسبوك اخبار ليبيا

سيالة" شراكة المجتمع الدولي مكنت ليبيا من التخلص من جميع مخزوناتها الكيميائية

وال طرابلس 0 تعليق 536 ارسل لصديق نسخة للطباعة



سيالة" شراكة المجتمع الدولي مكنت ليبيا من التخلص من جميع مخزوناتها الكيميائية الخميس ، 11-01-2018 - 23:51:00

مونستر 11 يناير 2018 (وال)- حضر وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة اليوم الخميس الاحتفال الذي اقيم بمنطقة مونستر الالمانية بمناسبة اختتام انشطة التخلص من بقية مخزون ليبيا من السلائف الكيمائية .
والقى السيد الوزير كلمة في الاحتفال اشاد في مستهلها بالجهود التي بذلت من اجل الوصول الى هذا اليوم كنتاج لحزمة الجهود المتواصلة والشراكة مع المجتمع الدولي والذي مكن ليبيا من المضي قدما في مواصلة برنامجها الوطني لتدمير مكونات اسلحتها الكيمائية .
واوضح السيد الوزير ان ليبيا ومنذ انضمامها لاتفاقية الاسلحة اكيميائية كانت عازمة على التخلص من جميع مكونات مخزوناتها الكيميائية المتمثلة اجمالا في 26 طنا من غاز الخردل ومئات الاطنان من السلائف الكيميائية .
واضاف ان ليبيا ظلت تنظر باهتمام كبير لتنفيذ التزاماتها المترتبة عليها بموجب اتفاقية الاسلحة الكيميائية ولم تدخر جهدا في سبيل الوفاء بتلك الالتزامات .
واشار السيد الوزير الى ان وزارة الخارجية في ليبيا القت بكامل الثقل الى جانب الملف ذي العلاقة واولت مجريات التعامل معه عناية فائفة من خلال الهيئة الليبية لاتفاقية الاسلحة الكيميائية وممثلية ليبيا الدائمة لدى منظمة جظر الاسلحة الكيميائية .
واكد سيالة ان مراهنة تمت في هذا السياق على الارادة الوطنية معززة بمبدأ التعامل الدولي من خلال بوابة المنظمة وهياكلها وهو ماتاح التتويج بالنتائج الباهرة اليوم .
واوضح السيد الوزير ان الانجاز الذي نحتفل به اليوم ماكان ليتحقق لولا التعاون الفعال من قبل المنظمة وتجاوبها مع المبادرات الليبية في التخلص من اسلحتها الكيميائية .
وعبر السيد الوزير عن شكره للدور الذي قامت به المنظمة على كل المسارات وتطلع ليبيا لمواصلة العمل معها بنفس المستوى لتنفيذ الاعمال اللاحقة بموقع التخزين المرتبط بازالة التلوث العالق بصهاريج التخزين وازالة سائر المخلفات الثانوية .
وقدم السيد الوزير في كلمته الشكر للدول التي قامت بتقديم الدعم المادي واللوجيستي والمساندة الفنية لليبيا ومن بينها امريكا والمانيا وبريطانيا وايطاليا وكندا ودول اخرى للوصول هذا الانجاز الى حيز الوجود في الوقت المناسب .
يتبع

شاهد الخبر في المصدر وال طرابلس

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com