http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

عمر الأسود ينتقد أعمال “المجلس الرئاسي” ويدعو إلى معارضة تمرير حكومته

وال البيضاء 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تونس 21 يناير 2016 (وال) – انتقد عمر الأسود عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية أعمال المجلس، وتشكيلة حكومته، ودعا الليبيين إلى معارضة تشكيلة حكومة الوفاق الجديدة التي جرى الإعلان عنها بعد تعليق عضويته من المجلس.



وأوضح الأسود في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء أن صياغة الاتفاق السياسي كانت مفككة، وتشتمل على عدد من المثالب القانونية والنصوص التي تحتاج لتوضيح من خبراء القانون.

وبين عضو المجلس الرئاسي عمر الأسود أن طريقة اختيار أعضاء المجلس الرئاسي وتركيبته، لم تكن مبنية على معايير الكفاءة والخبرة، واعتبر أن عملية اتخاذ القرار داخل المجلس الرئاسي لم تتفق مع روح القانون، حسب تعبيره.

وأكد الأسود أنه قدم مقترحا لتحديد معايير تولي الحقائب الوزارية ومعايير الكفاءة والقدرة والسلوك ونظافة اليد، وعدم وجود أحكام بالفساد على المرشحين للمناصب، إلا أن المقترح لم يقر.

وانتقد الأسود اتخاذ قرار تشكيل حكومة الوفاق، مبينا أن ذلك لم يجر في اجتماع مكتمل النصاب، لعدم حضور عضو المجلس علي القطراني إضافة إلى الأسود نفسه.

وأكد الأسود أن عملية اختيار الوزراء جرت بدون تطبيق أدنى معايير الكفاءة والسلوك، مبينا أنه جرى اختيار مدير مكتب أحد أعضاء المجلس الرئاسي وزيرا للكهرباء وموظف أخر لعضو آخر وزيرا في حقيبة أخرى، إضافة إلى تعيين عدد من الوزراء من أقرباء لأناس متنفذين وبعضهم لا علاقة لهم بالوزارة التي تم تكليفه بها.

وشدد الأسود على ضرورة منع تمرير هذه الحكومة، داعيا كل الوطنيين إلى معارضتها، معللا ذلك بأن ليبيا تحتاج حكومة قادرة على بناء الدولة وهو الأمر الذي لن يحدث وفقا لهذه التشكيلة.

وكان فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية قد قال في مؤتمر صحفي الثلاثاء: إن تشكيل حكومته مر بصعوبات إلا أن المجلس الرئاسي للحكومة أصر على الالتزام بالجدول الزمني والاتفاق السياسي الليبي، مع التمسك بروح الوفاق.

وبين السراج أن الحكومة جاءت موسعة باثنين وثلاثين وزيرا، مراعاة للطبيعة الحساسة التي تمر بها البلاد، وتزايد حالة الاستقطاب، مؤكدا أن التشكيلة أرسلت إلى البرلمان لاعتمادها، وأن اللجنة الأمنية التابعة للحكومة ستباشر أعمالها من طرابلس قريبا، حسب قوله.

وشُكل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بموجب اتفاق وقعه معظم أعضاء البرلمان، مع عدد من ممثلي المؤتمر المنتهية ولايته، ويعارض آخرون في الجسمين الاتفاق، ويرفضون الاعتراف بأي قرارات للمجلس الرئاسي قبل تعديل الاتفاق السياسي المسهل من البعثة الأممية. (وال – تونس) أز




شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com