فيسبوك اخبار ليبيا

المؤقتة تدين محاولات تركيا تقويض استقرار ليبيا…وخارجية الوفاق تعلن انزعاجها “الشديد”

ليبيا 24 0 تعليق 275 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أخبار ليبيا24

أدنت الحكومة الليبية المؤقتة اليوم الجمعة المحاولات التركية لتقويض الاستقرار في بلادنا وعدم صدق نواياها المعلنة في دعم العملية السياسية والاستقرار في ليبيا.

وأضافت الحكومة في بيان لها أنه تبين بما لا يدع مجالا للشك وتحت مرأى ومسمع المجتمع الدولي العمل الإجرامي الذي حاولت تركيا من خلاله إرسال نحو 29 حاوية لمواد متفجرة تستخدم في صناعة القنابل والمفخخات لتنفيذ عمليات إرهابية.

وطالبت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي تحديد موقفها من هذا الدعم التركي الصارخ للإرهاب واتخاذ خطوات حاسمة وملموسة من أجل وضع حد للانتهاكات التركية للأمن القومي الليبي.

وأكدت الحكومة الليبية المؤقتة أن هذا الانتهاك الصارخ رغم فشله نعلم أنه موجه لإفساد العملية الانتخابية المقبلة وتقويض جهود الأمم المتحدة في الوصول إلى اتفاق حقيقي.

وطالبت  الحكومة الليبية المؤقتة مجلس النواب الليبي اللجوء للقضاء الدولي بالتعاون مع اليونانيين للوصول إلى من يقف خلف هذه الشبكات الإرهابية في تركيا وما تسببت فيه في بلداننا التي عانت ويلات الإرهاب.

وأوضحت أن هذه العملية تعد جريمة حرب وانتهاك صارخ للقرارات الأممية التي منعت حتى تسليح القوات المسلحة التي تواجه الإرهاب ودحرته لوحدها.

وأشارت الحكومة المؤقتة إلى أن تصريحاتها السابقة حيال دعم تركيا للإرهاب ليست محض افتراء، وإنما بنيت على معلومات استخباراتية دقيقة تفيد تورط هذه الدولة في تقويض جهود محاربة الإرهاب، وإعادة الاستقرار لبلادنا ، لكنهم لم ولن يفلحوا.

ومن جهتها أعلنت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق انزعاجها الشديد لهذه الأخبار إن صحت، مؤكدة أنها قامت بمخاطبة وزارتي خارجية كل من تركيا و اليونان للتحقق من هذا الامر .

وأكدت الوزارة في بيان لها اليوم الجمعة على أن حكومة الوفاق الوطني ملتزمة بالقوانين و اﻷعراف الدولية و قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأعلنت إدانتها لأية محاوﻻت تسعى للإساءة لليبيا بأي شكل من الأشكال و تهدد استقرارها كما تطلب من السلطات اليونانية بموافاتها بكل ما يستجد في التحقيقات التي تجريها بهذا الشأن .

و شددت وزارة وزارة الخارجية في حكومة الوفاق  على أنها مستمرة في متابعة تطورات هذا الموضوع مع السلطات المعنية في كل من اليونان و تركيا من خلال القنوات الدبلوماسية.

يشار إلى أن خفر السواحل اليوناني أعلن -الأربعاء- أن السفينة التركية التي تم اعتراضها في جزيرة كريت كانت محملة بالمواد المتفجرة وأنها كانت في طريقها إلى ليبيا، وتحديدًا إلى مدينة مصراتة.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 24

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com